17:23 22 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    علم فرنسا

    تفجير مصنع الغاز الفرنسي يتأرجح بين أعلام "داعش" و"جانح إلى التطرف"

    © Sputnik . Vitalei Ankov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    قال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف، الجمعة، إن الشرطة عثرت على أعلام لتنظيم "داعش" في موقع الهجوم الإرهابي الذي استهدف مصنعا للغاز بمنطقة "إيزير" جنوب شرقي فرنسا، وأسفر عن قتل شخص وجرح آخرين، فيما كشفت تقارير أمنية أن أحد منفذي الهجوم، ذو أصول عربية، وكان تحت الرقابة الأمنية، وتصفه التقارير بأنه "جانح للتطرف".

    وأكد وزير الداخلية الفرنسي الذي هرول لتفقد موقع الحادث الإرهابي، أنه لا يمكن تقديم معلومات دقيقة عن الحادث لأنه من الممكن القيام باعتقالات جديدة خلال الفترة المقبلة، مشدداً على أن النائب العام لباريس سيقدم المعلومات الكافية بعد انتهاء التحقيقات.

    وألقت قوات الأمن الفرنسية القبض على أحد منفذي الهجوم على مصنع الغاز وشرعت في التحقيق معه. وقالت مصادر أمنية إنه يدعى ياسين صالح، ويبلغ من العمر 35 عاما، وله صلات بجماعات سلفية، وتصفه الملفات الأمنية بأنه "جانح إلى التطرف".

    كانت سيارة تقل شخصين قد دخلت منطقة مصنع لإنتاج الغاز المسال في منطقة سان كانتان فالافييه، جنوب شرقي فرنسا، واصطدمت بأسطونات الغاز الموجودة هناك، ما أسفر عن وقوع انفجار واندلاع حريق.

    وعثرت الشرطة على رأس مقطوعة معلقة على سياج المصنع كانت عليها كتابات باللغة العربية بجوار أعلام لتنظيم "داعش" الإرهابي.

    واستطرد الوزير كازنوف، قائلاً إن المعتقل من مدينة ليون، وكان على صلة بالحركات السلفية، وتشير البيانات بشأنه أنه كان مراقبا من قبل جهات الأمن الفرنسية، خلال الفترة من 2008 إلى 2010، لصلاته بجماعات سلفية، مشيرا إلى أنه غير معروف عن المتهم ارتباطه بالجماعات الإرهابية.

    ولفت الوزير الفرنسي إلى أن هناك عددا من الأشخاص قيد الاعتقال يخضعون للاشتباه في علاقة محتملة مع منفذي الهجوم.

    انظر أيضا:

    فرنسا: قتلى وجرحى في هجوم لرجل يحمل راية "داعش" على مصنع في مدينة إيزير
    الكلمات الدلالية:
    داعش, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik