00:40 09 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    الحبيب الصيد

    الحكومة التونسية تستدعي قوات الاحتياط وتغلق مساجد وتنذر أحزاباً بعد هجوم سوسة

    © AFP 2019 / FETHI BELAID
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلنت الحكومة التونسية استدعاء قوات الاحتياط ونشرها في المناطق التي تشهد مشكلات أمنية، بالإضافة إلى غلق 80 مسجداً، وإنذار أحزاب إسلامية، وذلك غداة هجوم دامٍ وقع أمس الجمعة في منتجع سياحي في مدينة سوسة شمالي شرق البلاد، أسفر عن 38 قتيلاً.

    وقال رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد في مؤتمر صحافي عقده في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة إن "لجنة الأزمة والمتابعة الحكومية توصلت إلى قرار باستدعاء جيش الاحتياط ونشره في بعض المناطق لتعزيز الأمن"، كما تقرر إعلان عدد من الجبال الحدودية مع الجزائر، مثل ورغة وسمامة، مناطق عسكرية مغلقة.

    وأضاف الصيد أن الحكومة قررت "تكثيف عمليات التمشيط والمداهمات للخلايا الإرهابية بالتنسيق مع النيابة العمومية، ورصد مكافأة مالية لكل من يدلي بمعلومات تمكن من إلقاء القبض على إرهابيين".

    وتحدث رئيس الحكومة عن قرارات "تتعلق ببعض المساجد التي بنيت بطريقة غير قانونية والتي مازالت تبث التطرف وعددها 80 مسجداً سيتم غلقها في أجَل أسبوع وتم تكليف وزير الداخلية بتنفيذ القرار وتعزيز التدابير الوقاية من نشر التطرف والإرهاب الإلكتروني".

    وأعلن أيضاً أن عن توجه حكومي نحو إنذار أحزاب سياسية خالفت الدستور "بما فيها حزب التحرير، وهو حزب يدعو إلى إقامة الخلافة، هو حزب معتمد ويحوز عل الإشارة القانونية لكنه في مؤتمره الأخير وقعت تجاوزات وتم رفع أعلام سوداء وتم تكوين ملف وستقع متابعته".

    وقررت الحكومة التونسية مراجعة قانون الجمعيات وحل كل الجمعيات المدنية التي وصفها بأنها "تقوم بتمويل مشبوه وثبت أنها متورطة في تمويل الإرهاب".

    وأسفر هجوم سوسة الذي أعلن تنظيم جند الخلافة الموالي لتنظيم الدولة الإسلامية، عن مقتل 38 شخصاً وإصابة 36 آخرين بحسب آخر حصيلة كشف عنها رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد.

    انظر أيضا:

    هولاند يدعو إلى الوحدة ونبذ العنف ويتضامن مع تونس
    أصبح معروفا، من الذي لقى حتفه في الهجوم الإرهابي في تونس
    توقيف إرهابي ثان على خلفية هجوم تونس
    الكلمات الدلالية:
    الحبيب الصيد, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik