23:44 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    اجراءات أمنيةجنازة النائب العام هشام بركات

    تشييع جنازة النائب العام المصري وإجراءات أمنية مشددة في أنحاء البلاد

    © AP Photo/ Hassan Ammar © AP Photo/ Amr Nabil
    1 / 2
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 151 0 0

    شيع صباح اليوم الثلاثاء جثمان النائب العام المصري، المستشار هشام بركات، الذي لقي مصرعه أمس إثر عملية اغتيال بسيارة مفخخة استهدفت موكبه بالقرب من منزلة في حي مصر الجديدة، شرقي القاهرة.

    وحضر تشييع الجنازة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وكبار رجال الدولة، ورجال القضاء وممثلو الأحزاب السياسية وشخصيات عامة.

    وقد شهدت المدن المصرية اليوم إجراءات أمنية مشددة في أنحاء البلاد، وتم نشر العديد من المفارز الأمنية على الطرقات الرئيسية وتكثيف الوجود الأمني في العديد من المناطق الحيوية والاستراتيجية. وألغيت الاحتفالات التي كانت مقررة بمناسبة  ذكرى ثورة 30 يونيو/ حزيران التي أطاحت بالرئيس السابق محمد مرسي، الذي ينتمي إلى جماعة "الإخوان المسلمين".

    وكانت "الهيئة العامة للاستعلامات" اتهمت في بيان أصدرته أمس الاثنين، جماعة "الإخوان المسلمين" بالوقوف خلف حادث اغتيال النائب العام.

    ومن جانبها أعلنت حركة مغمورة أطلقت على نفسها "المقاومة الشعبية بالجيزة"، في موقعها على شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مسؤوليتها عن العمل الإرهابي الذي استهدف النائب العام، وأفضى إلى اغتياله وإصابة تسعة آخرين من الأمنيين ومدنيين تصادف وجودهم بالقرب من موقع التفجير الذي تم بعبوة ناسفة فجرت عن بعد، حسب التحقيقات الأولية للجهات الأمنية المصرية.

    وعلى صعيد ردود الأفعال، أجرى مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة السفير، عمرو أبو العطا، اتصالات مع عدد من أعضاء مجلس الأمن وعلى رأسهم الأردن العضو العربي في المجلس، لإصدار بيان من المجلس بشأن اغتيال النائب العام المصري.

     

    وحسب بيان للمتحدث الرسمي لوزارة الخارجية المصرية فقد أدت الاتصالات لإصدار مجلس الأمن بيان، يوم أمس الاثنين، يدين عملية اغتيال النائب العام، من قبل كافة أعضاء مجلس الأمن وبأقسى العبارات.
    كما تضمن البيان الإعراب عن التعازي لحكومة وشعب مصر ولأسرة الضحية، والتعاطف مع المصابين.
    وأكد البيان كذلك على ضرورة مثول مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية أمام العدالة، وضرورة مكافحتها بالوسائل كافة، باعتبارها أعمالاً إجرامية غير مبررة، بغض النظر عن دوافعها، ومكان وزمان حدوثها، وأيا كان مرتكبوها، بحسب بيان الخارجية المصرية.

     

    وكان النائب العام المصري قد لقي مصرعه، أمس الاثنين، إثر تفجير سيارة مفخخة استهدفت موكبه قرب منزله بشرق القاهرة،  بينما كان في الطريق إلى مكتبه وسط العاصمة.

    انظر أيضا:

    الأمن المصري يكشف حساب "فيس بوك" للشخص الذي تبنى اغتيال النائب العام
    حركة شعبية" مغمورة تتبنى عملية اغتيال النائب العام المصري"
    الرئاسة المصرية تنعي النائب العام، وتعلن وقف الإحتفالات بـ 30 يونيو
    مصادر طبية تؤكد مصرع النائب العام المصري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik