11:16 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    رياض المالكي، وزير الخارجية الفلسطيني

    رياض المالكي: بحث توسيع "رباعية" الشرق الأوسط

    © Sputnik. Maksim Blinov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 7210

    أعلن وزير خارجية فلسطين رياض المالكي أن مسألة توسيع "رباعية" الشرق الأوسط للوسطاء الدوليين لتسوية النزاع الفلسطيني ـ الإسرائيلي يجري بحثها، ولكن لا يوجد استعداد لهذا التوسيع في الوقت الراهن.

    وقال المالكي في مؤتمر صحفي عقده في وكالة الأنباء الدولية "روسيا سيغودنيا" بموسكو، اليوم الخميس "بشكل عام مسألة توسيع "الرباعية" تبحث الآن، لا أظن أن هناك استعدادا لهذا التوسيع حالياً، لكن علينا جميعاً العمل لتلعب "الرباعية" دوراً فعالاً".

    يذكر أن وزير الخارجية الفلسطيني شارك في موسكو في اجتماع الأمم المتحدة الدولي دعما لعملية السلام الإسرائيلي الفلسطيني. وقال رياض المالكي في كلمة ألقاها، يوم أمس الأربعاء، أمام المشاركين في هذا الملتقى إن الرباعية الشرق أوسطية لا بد من مراجعة آلياتها واستخلاص نتائج أنشطتها السابقة، والنظر في العراقيل التي تحول دون أدائها بكامل طاقتها.   

    وساق المالكي، في هذا الصدد، مقترحات طرحها بعض الخبراء حول ضرورة توسيع تشكيلة "الرباعية" عن طريق ضم لاعبين جدد إليها.  

    كما طرح وزير الخارجية الفلسطيني خطة جديدة للسلام من ثلاث نقاط. وتتضمن الخطة الفلسطينية السعي إلى إطار جديد للسلام يقوم على مرجعيات معترف بها دوليا، وثانيا توسيع توافق الآراء الدولي على حق فلسطين في الدولة وتوسيع الرأي الذي يقول إن حدود 1967 هي الحد الفاصل بين السلم والحرب. وأخيرا تسعى فلسطين إلى المساءلة وذلك باللجوء إلى سبل مسالمة وقانونية.

    وأشار المالكي أيضا إلى ضرورة مواصلة العمل من أجل زيادة عدد الدول التي اعترفت بدولة فلسطين والبالغ عددها 137 دولة حاليا، مما يعزز مواقعها في الحلبة الدولية. وأعاد إلى الأذهان أن الاعتراف الأخير جاء من قبل دولة الفاتيكان.   

    انظر أيضا:

    المالكي: نريد أن ندول القضية لكي تصبح قضية وهمّا للجميع ولكي يتحمل الجميع مسؤولياته
    العربي والمالكي يريان ضرورة مراجعة آليات الرباعية الشرق أوسطية
    عباس يبدي ترحيبا بالمبادرة الفرنسية لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل
    عباس يدعو إسرائيل للتوقف عن خرق الاتفاقيات والالتزامات
    الكلمات الدلالية:
    رياض المالكي, فلسطين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik