19:04 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    مبعوث ألأمم المتحدة إلى ليبيا

    الفصائل الليبية في الصخيرات تتوصل إلى "توافق" وتترقب التحاق أخرى

    © Sputnik. وزارة الخارجية المصرية
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 5020

    أعلن المجتمعون الليبيون بمدينة الصخيرات المغربية، مساء أمس الخميس، أنهم توصلوا إلى توافق على نص الاتفاق السياسي الليبي، والذي عبّروا عن اعتقادهم بأنه "سيضع ليبيا على طريق الحل المنشود".

    وبيّن المجتمعون، في بيان صحفي منشور على موقع بعثة الأمم المتحدة، أن الدعوة مفتوحة للالتحاق بالإجماع، وتولي "دور مهم في العملية السياسية"، معبرين عن أملهم بأن يكون قرار- من يلتحق بالإجماع- إيجابياً ليتماشى مع "الروح السائدة في المجتمع الليبي التواق للاتفاق، بعيداً عن دعوات استمرار الحرب والفرقة".

    وطالب المجتمعون المشاركين كافة في مسارات الحوار بتغليب لغة الحوار والتواصل والتهدئة، مؤكدين أن ذلك فيه مصلحة ليبيا، وناشدوا الأطراف كافة بالتحلي بروح المسؤولية وضبط النفس وعدم التصعيد والانجرار إلى العنف، داعين إلى تأييد الاتفاق وتوفير الظروف الملائمة لتطبيقه.

    وأكد البيان أن جميع الليبيين يجب ألا يفوتوا هذه الفرصة السانحة للتوافق، وأن يدعموا هذا الحوار بكل قوة، وأن يشجعوا الأطراف كافة، على الاستمرار في العمل من أجل السلام والمصالحة.

    وأكد المجتمعون أنهم ملتزمون بالعمل مباشرة على تشكيل حكومة توافق وطني بعد توقيع الاتفاق، ليبدأ العمل على تحقيق آمال وطموحات الشعب، حسب تعبير البيان.

    وأشار المجتمعون إلى أن ذلك جاء استشعاراً منهم بعمق الأزمة التي تمر بها البلاد، وبالتحديات التي تواجهها ليبيا، والحاجة الماسة إلى اتخاذ القرارات المناسبة لإنهاء العنف والانقسام وتوحيد المؤسسات ومحاربة الإرهاب، وتأكيداً لالتزامهم بأن الحوار "الليبي- الليبي" هو الوسيلة الوحيدة للتوصل إلى تسوية سلمية للأزمة.

    يشار إلى أن المؤتمر العام الليبي (برلمان طرابلس) "المنتهية ولايته" كان أعلن تأجيل مشاركته في الحوار إلى حين استكمال مشاوراته، حسب تصريحات نشرتها وسائل إعلام مختلفة.

    انظر أيضا:

    حوار الصخيرات الليبي ومتوالية التعديلات السيزيفية
    جولة جديدة من الحوار الليبي تحتضنها مدينة الصخيرات المغربية
    الثني يؤكد استعداد حكومته للاستقالة ويكرر رفض مسودة الصخيرات الرابعة
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik