03:14 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    التفجيرات  الإرهابية فى سوريا

    مسؤول: "حزب الله" سدد ضربات قاسية للمشروع الأمريكي الإسرائيلي

    © REUTERS/ Abdalghne Karoof
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 29220

    أكد نائب الأمين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم أن ما فعله الحزب في سوريا جاء لسدَّ منطقة الفراغ ومنع الإرهابيين التكفيريين من التصرف كيفما يشاؤون، مؤكدا أن "حزب الله" سدد ضربة حقيقية للمشروع الأمريكي الإسرائيلي من بوابة التكفيريين، كما سدد ضربة لهذا المشروع من بوابة كسر إسرائيل في لبنان وجعلها تنسحب منه.

    وقال الشيخ نعيم قاسم، في احتفال ديني، الجمعة، إن الإرهاب التكفيري إرهاب عالمي، وآثاره على كل الدول العربية والإسلامية والغربية، مؤكدا أن هؤلاء يشكلون خطراً عالمياً وليس خطراً محلياً فحسب، موضحا أن مقاتلي "حزب الله" سددوا للإرهابيين ضربة قاسية أعمتهم وجعلتهم يتوترون ويطلقون تصريحات جوفاء.

    وأثنى الشيخ قاسم على موقف إيران، واصفا إياه بالموقف "المشرف"، مؤكدا أن طهران بلد "في العالم الإسلامي المتخلف يقف ليحاور جميع الدول الكبرى من دون استثناء في العالم"، موضحا أن إيران بهذا الموقف وبهذه القيادة مع الإمام خامنئي، بهذا الشعب الأبي، تستحق بجدارة أن تكون عظيمة وقوية.

    وفيما يتعلق بالاستحقاق الرئاسي في لبنان، أكد أن "حزب الله" حريص على استمرار الحكومة اللبنانية، وتابع "لكن عليها أن تتحمل مسؤوليتها بجدارة، وهذا ما سنعمل عليه مع المخلصين، وفي المقابل ندعو إلى عدم تشبيك المؤسسات بما يؤدي إلى تعطيلها جميعاً، كما حصل في تعطيل المجلس النيابي إلى الآن بحجة عدم انتخاب الرئيس، لأن في هذا التعطيل تعطيلاً لمصالح الناس وخطراً على بنية البلد وقدرته على المحافظة على الاستقرار".

    معركة الزبداني

    وعلى الصعيد الميداني، تصاعدت حدة الاشتباكات التي تخوضها قوات الجيش السوري وعناصر "حزب الله" ضد الجماعات المعارضة والتنظيمات الإرهابية. وقالت التقارير إن عناصر "حزب الله" نقلت معاركها من جرود عرسال في القلمون إلى الزبداني في مسعى لفصلها عن الجبهة الجنوبية، علاوة على تمتع جبهة الزبداني بأهمية استراتيجية، إذ ينتظر أن تحولها إلى ساحة قتال ذات أولوية، ومن المقرر أن يتصدر "حزب الله" رأس الحربة في المعركة المقبلة على أراضي الزبداني التي تبلغ مساحتها حوالي 395 كيلومتراً مربعاً.

    وتعد منطقة الزبداني من المناطق الاستراتيجية الحساسة، ومحط أنظار الأطراف المتصارعة على الساحة السورية كافة لقربها من لبنان، حيث تبعد 11 كيلومتراً عن الحدود اللبنانية ـ السورية، وقربها من العاصمة السورية، إذ لا تبعد سوى 45 كليومترا فقط، وتطل بشكل مباشر على خط بيروت ـ دمشق، فضلاً عن أنها نقطة التقاء بين دمشق وحمص ومنطقة الساحل في الشمال، وتحتوي الزبداني على نحو 1500 مسلح باتوا يشكلون كتلة قتالية خطيرة يخشى تحركهم صوب مواقع قوات الجيش السوري النظامي وعناصر "حزب الله".

    انظر أيضا:

    مسؤول في حزب الله: الرئيس الأسد لا يزال الأقوى والأكثر شعبية في سوريا
    قيادي في حزب الله: تقارب مواقف حزب الله وروسيا
    قيادي في حزب الله: لن يسمح بوجود أي تكفيري على أرض لبنان
    "حزب الله" يتقدم في مناطق استراتيجية في جرود عرسال
    مسؤول في "حزب الله": نساعد جيش وشعب سوريا الصامدة
    الكلمات الدلالية:
    حزب الله, بيروت, دمشق, لبنان, إسرائيل, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik