11:30 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    داعش

    "داعش" يستخدم آلاف العوائل دروعاً بشرية غرب العراق

    © Sputnik.
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30205

    ارتهن تنظيم "داعش"، آلاف العوائل العراقية لاستخدامها دروعاً بشرية، في المناطق الواقعة تحت سيطرته والمحاصرة من القوات العراقية لتحريرها في معركة كبرى انطلقت فجر أمس الاثنين.

    كشف قائممقام قضاء الرمادي مركز محافظة الأنبار، دلف الكبيسي، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، أن العدد الأكبر من العوائل وتقدر أعدادها بالآلاف مُنعت من قبل تنظيم "داعش" من الخروج عبر المنافذ التي فُتحت لها من قبل القوات العراقية تمهيداً لاقتحام المناطق وطرد التنظيم منها.

    وذكر الكبيسي، أن العوائل التي تمكنت من مغادرة مدينة الفلوجة، شمال غرب بغداد، عبر معبر "الفلاحات"، أعدادها بالعشرات، لكن المتبقية لم يسمح لها التنظيم بالمغادرة أبداً، لاستخدامها كدروع بشرية في معاركه.

    وحررت القوات العراقية عدداً من القرى في محافظة الأنبار بغرب العراق، أمس الاثنين، مع بدء المرحلة الأولى للمعركة الكبرى على أوكار وتحصينات تنظيم "داعش" الذي تكبد خسائر فادحة.

    انظر أيضا:

    مقتل قادة بارزين من "داعش" في قصف غربي العراق
    خبير إستراتيجي: الطائرات بلا طيار غير فعالة لمواجهة "داعش"
    350 مليون دولار قرضا دوليا للعراق لإعمار ما دمره "داعش"
    القوات العراقية تفتح معبراً سيطر عليه تنظيم "داعش" بمدينة الفلوجة وتقتل مفتي التنظيم
    عشرات الضحايا المدنيين في قصف لتنظيم "داعش" بغرب العراق
    الكلمات الدلالية:
    داعش, الرمادي, الأنبار, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik