09:45 GMT07 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    قال المحلل السياسي التركي، الدكتور فائق بولت، لوكالة "سبوتنيك"، الثلاثاء، إن بلاده لن تتوقف عن دعم الجماعات والتنظيمات المسلحة في سوريا، وإنها ستواصل دعمهما للمعارضة السورية، متوقعاً حدوث تدخل تركي عسكري في سوريا.

    ولفت بولت إلى أن أنقرة ستستغل تفجير أمس الذي وقع في بلدة "سورج"، على الحدود مع سوريا، وراح ضحيته العشرات، كذريعة للتدخل في شؤون سوريا عبر القيام بعمل عسكري لإنشاء ما يسمى بـ"المنطقة العازلة" لصد الهجمات الإرهابية.

    وأكد المحلل السياسي التركي أن بلاده لديها نية، منذ وقت طويل، للتدخل في سوريا عسكرياً، وأنها في حال نجاح أنقرة في إقناع الولايات المتحدة ودول التحالف لإنشاء منطقة عازلة ستتدخل عسكريا، وتوقع فشل العمليات العسكرية التركية التي تعتزم خوضها داخل الأراضي السورية.

    كانت بلدة سروج التركية، الواقعة على حدودها مع سوريا والمقابلة لبلدة كوباني (عين العرب) داخل الأراضي السورية، شهدت أمس تفجيرا انتحاريا قاسيا راح ضحيته أكثر من 130 قتيلا ومصاباً، حيث فجر شخص نفسه، تقول تقارير إنه فتاة في الثامنة عشر من عمرها، في تجمع أمام مركز ثقافي في مدينة سروج، وضم ناشطين شباب، أغلبهم طلبة جامعيون، عقد لبحث تقديم مساعدات وتبرعات لإعادة بناء بلدة "عين العرب" السورية.

    كان الشباب يحضرون للسفر إلى سوريا من أجل المساعدة في إعادة بناء بلدة عين العرب (كوباني)، وتؤوي بلدة سروج لاجئين سوريين فروا من المعارك بين تنظيم "داعش" والقوات الكردية في بلدة عين العرب.

    انظر أيضا:

    تركيا تستعد لعملية عسكرية في سوريا
    تعيين وزير دفاع جديد في تركيا والحشود تتواصل على حدود سوريا
    30 قتيلا وعشرات الجرحى في تفجير بلدة سروج التركية على حدود سوريا
    الكلمات الدلالية:
    داعش, بلدة سروج, كوباني, تركيا, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook