05:01 18 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    هيومان رايتس ووتش

    مسئول مصري يستنكر تقرير هيومان رايتس

    © Photo/ Human Rights Watch
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 3120

    تعقيبا على التقرير الصادر عن منظمة هيومان رايتس ووتش، في 20 يوليو/ تموز 2015، تحت عنوان "مصر – احتجاز العشرات سراً"، وصف مصدر مسئول بوزارة الخارجية المصرية التقرير بأنه يأتي في إطار سلسلة الأكاذيب التي تروج لها المنظمة من خلال التقارير والبيانات التي تصدرها.

    وأشار المصدر إلى أن ذلك يأتي في إطار تحامل واستهداف المنظمة على مصر بصورة دائمة، بما يؤكد وجود نية مبيتة للإساءة إلى مصر والنيل منها وإحراجها دولياً، وذلك من خلال الاستناد إلى مصادر غير موثقة لا تقدم بيانات أو معلومات حقيقية عن القضايا التي يتم تناولها.

    وأضاف أن المنظمة تعمدت في تقريرها الأخير نشر أسماء تم الادعاء بأنها اختفت قسرا أو أن هؤلاء الأشخاص قيد الاعتقال، وهو أمر بعيد عن الواقع نظرا لأن تلك الأسماء معظمها مدان في قضايا جنائية أو محتجزين على ذمة قضايا ما زالت منظورة أمام القضاء العادي، نافياً جملة وتفصيلاً ادعاءات المنظمة بوجود قرارات اعتقال تصدر حاليا عن السلطات المصرية في ظل إلغاء العمل بقانون الطوارئ.

    وأكد المصدر أن تقرير المنظمة يثير علامات استفهام حول حقيقة نوايا منظمة هيومان رايتس ووتش، ويضرب مصداقية المنظمة في مقتل، ويوضح بصورة ساطعة أن المنظمة ما هي إلا أداة لترويج الأكاذيب ضد مصر بهدف هدم استقرارها وأمنها الداخلي وزعزعة الثقة في الدولة المصرية.

    انظر أيضا:

    وفد من منظمة "هيومن رايتس ووتش" يزور مناطق في صعدة شمال اليمن
    الكلمات الدلالية:
    هيومن رايتس ووتش, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik