07:07 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن تنظيم "داعش" على حسابه في تويتر، مسؤوليته عن تفجير مسجد "الفيض الخاتمي" التابع لطائفة البهرة الإسماعيلية في حي نقم بالعاصمة اليمنية صنعاء.

    وجاء في بيان نشره التنظيم على حسابه في تويتر، أن هذه العملية تأتي ضمن "موجة العمليات العسكرية الأمنية ثأرا للمسلمين" وأن استهداف "معبد البهرة الإسماعيلية" جاء بسبب دعمه للحوثيين.

    وكان مصدر أمني يمني قد صرح لوكالة "سبوتنيك" اليوم، أن حصيلة التفجير بلغت 4 أشخاص من بينهم حارس المسجد، فيما سقط 10 جرحى.

    ويذكر، أن هذه ليست هي المرة الأولى التي يستهدف بها تنظيم "داعش" مساجدا في صنعاء، فقد استهدف في 20 آذار/مارس الماضي مسجدي الحشوش ومسجد بدر العلمي الذي يدرس المذهب الزيدي، حيث فجر 4 انتحاريون أنفسهم فيهما، ما أدى إلى مقتل أكثر من 130 شخصاً وجرح 350آ خرين، كما استهدف غيرهما من المساجد من بينها مسجد قبة المهدي ومسجد الروض ومسجد المؤيد حيث سقط العديد من القتلى والجرحى.

    انظر أيضا:

    اليمن يعلن البدء في إنشاء ميناء نفطي في الحديدة غربي البلاد
    الأمم المتحدة: طرفا النزاع في اليمن لم يلتزما بالهدنة الإنسانية
    نفاذ مخزون اليمن من الوقود
    الكلمات الدلالية:
    داعش, صنعاء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook