22:47 22 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    الكويت

    "سبوتنيك" تنشر "معلومات" عن المفقودين الكويتيين والعراقيين أثناء حرب الخليج

    © Sputnik. С. Канаев
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 56421

    تقوم فرق من وزارة حقوق الإنسان العراقية بجمع أقوال "شهود" على مذابح نفذها نظام رئيس العراق الأسبق صدام حسين بحق المختطفين الكويتيين، خلال حرب الخليج الثانية، في مطلع تسعينيات القرن الماضي.

    وكشف المتحدث الرسمي بإسم وزارة حقوق الإنسان العراقية كامل أمين عن معلومات بقيت سرية لأكثر من ربع قرن، عن المفقودين الكويتيين والعراقيين الذين لم يُعثر إلا على القلة منهم.

    رحلة البحث

    وقال أمين، "عند سقوط نظام صدام حسين في العام 2003، دخلت فرق كويتيةً مع القوات الأمريكية وبحمايتها، وحفرت في الأراضي العراقية وسط وجنوب البلاد، وعثرت على 236 رفاتاً لمفقودين كويتيين منذ حرب الخليج الثانية".

    وبين أن الجانب الكويتي لديه البصمة الوراثية لكل المفقودين الكويتيين الذين قضوا بحرب الخليج، والبالغ عددهم 609 مفقوداً.

    وأعلن العراق في الثاني من ديسمبر/كانون الأول 2013 عن العثور على رفات 236 مفقوداً كويتياً دفنوا في الأراضي العراقية بعد غزو صدام للكويت، ولم يُكشف حينها متى عثر على الرفات، وفي أي منطقة من العراق.

    ونوه أمين إلى أنه بعد سبع سنوات من سقوط نظام صدام، في السابع من مايو/ آيار 2010، أقرت القوات البريطانية بدفنها جنوداً عراقيين في الأراضي الكويتية قتلوا أثناء القصف، وعثر عليهم بقبر جماعي يحوي رفات 55 جندياً.

    وعثر على المقبرة حينها، وبحضور ممثلين عن الهيئة الدولية للصليب الأحمر وفريق من العراق والتحالف الدولي، الذي أخرج القوات العراقية من الكويت عام 1991.

    وأشار أمين إلى أن عدد المفقودين العراقيين في مسرح العمليات العسكرية وفي الكويت، أكثر من 2000 جندياً، عثر على رفات 62 منهم فقط حتى الآن.

    بحث في جنوب العراق

    وأكد أمين أن العراق جاد جداً في العثور على المفقودين الكويتيين والأرشيف والعراقيين، لكون الملف إنساني بحت، وذلك بالتعاون مع فرق الصليب الأحمر.

    ولفت إلى أن فرق البحث تواصل الحفر في منطقة الخميسية قرب الناصرية مركز محافظة ذي قار جنوب العراق، وفقاً لشهادات عن مقبرة جماعية لمفقودين كويتيين، والبحث مستمراً لأخذ عينات من مناطق أخرى.

    وأضاف بأن فرق البحث تلقت معلومات وتعمل على جمعها والتحرك على أساسها قريباً، للعثور على مقبرة جماعية في محافظة النجف في جنوب البلاد، التي تضم "مقبرة السلام"، أكبر مقبرة في العالم.

    ونوه إلى أن البحث عن الأرشيف الكويتي والمفقودين من العراق والكويت قائماً في مسرح العمليات، أقصى الجنوب العراقي، وتم تعميم إعلانات على المواطنين وعبر الإعلام وحقوق الإنسان العراقية، للإدلاء بأي معلومات عن ملف هؤلاء المفقودين.

    وتنفيذاً لمذكرتي التفاهم الموقعة بين العراق والكويت عام 1991، شكلت لجنة ثلاثية انبثقت عنها اللجنة الفنية الفرعية، للبحث عن المفقودين بين البلدين، وقدم الجانب الكويتي قائمة بأسماء 609 مفقوداً، مقابل قائمة بأسماء 5864 مفقوداً عراقياً.

    وهاجمت قوات التحالف، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، نظام صدام حسين وطردت القوات العراقية من الكويت، بعد احتلالها له لسبعة أشهر، من أغسطس/آب وحتى يناير/كانون الثاني عام 1991.

    انظر أيضا:

    السعودية تعيّن أول سفير لها في العراق منذ اجتياح الكويت
    الكلمات الدلالية:
    الكويت, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik