11:21 20 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    العلم السوري

    مسئول سوري: دول الخليج غيرت موقفها بشأن "التعاطي" مع أزمة سوريا

    © Sputnik. Sergei Mamontov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 35910

    قال المستشار السياسي لوزير الإعلام السوري على الأحمد، لـ"سبوتنيك"، السبت، أنه حتى اللحظة لا يوجد تحديد كامل للقاء سعودي سوري، برعاية روسية، لحل الأزمة فى البلاد، حيث لم يتم تحديد المكان الذى سينعقد به اللقاء أو الشخصيات المشاركة فيه ، مؤكداً أن المسار السياسي فيما يتعلق بحل الأزمة السورية، دخل إلى ملعب الحل السياسي.

    وأوضح أن هناك تفاصيل كثيرة قد تظهر، لحلحلة الأزمة، وعلي الجميع أن يضع الأوراق على الطاولة، والتعامل معها بهدوء، "لأنها مركبة ومعقدة جداً".

    وأكد مستشار وزير الإعلام السوري أن ما يجري في العالم من إرهاب، بؤرته هو ما يحدث في سوريا، مشيراً إلى أن هناك لقاءات جرت في موسكو وعمان وفي دول أخرى تعد "حيادية"، لحل الأزمة السورية.

    وأكد أن هناك أعراف دبلوماسية بأنه لا قطيعة نهائياً في الحياة الدبلوماسية، وأن هناك أصدقاء مشتركين يمكن أن يبعثوا برسائل غير مباشرة، ولدينا تسريبات أن الجانب الأمريكي دائماً كان يرسل رسائل غير مباشرة من هذا النوع منذ عام ونصف.

    وأوضح أن اللقاءات التي تمت كان الهدف منها إيصال رسائل متبادلة بين الطرفين وليس وضع آلية للحل السياسي، مشيراً إلى أن الأطراف الخليجية تريد أن توضح أنها لم تتراجع عن مواقفها من الأزمة السورية.

    ولفت النظر إلى أن مجرد طلب السعودية الدخول فى الحل السياسي والقبول بإيران وموسكو كطرف في الحل، يؤكد أن الرياض بدأت تتخلى عن مواقف مسئولين سابقين، منهم الأمير بندر بن سلطان والأمير سعود الفيصل من أزمة سوريا.

    وأكد الأحمد أن القاهرة ودمشق هما جناحا الأمة العربية في المنطقة، متمنياً أن يكون لمصر دوراً أقرب للدور الروسي، مشيرا إلى أنه "لا يمكن أن يكون دور للقاهرة من دون إعادة العلاقات الدبلوماسية مع سوريا".

    ولفت إلى أن هذا لا يتنافى مع قدرة القاهرة على التواصل مع قوى المعارضة المعتدلة داخل سوريا وخارجها، والتي تنادى بوحدها وسيادة الدولة، وقال، إن القاهرة بدأت تفكر بأن تتعاطى مع الدولة السورية باعتدال أكثر.

    انظر أيضا:

    سوريا شريكة مصر في الحرب و السلام... و لا يمكن أن تكون فاشلة
    المعلم: أي عملية أمريكية في سوريا بدون التنسيق مع دمشق انتهاك لسيادة بلادنا
    خطة موسكو لمواجهة الإرهاب في سوريا تتعارض مع استراتيجية واشنطن
    الكلمات الدلالية:
    الخليج العربي, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik