09:29 19 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    اتفاق ايراني سوري

    اتفاق سوري إيراني لتنشيط السياحة الدينية

    © RIA Novosti. Feda Shaheen
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12710

    وضعت وزارة السياحة السورية و"منظمة الحج والزيارة الإيرانية" حجر الأساس لإعادة تنشيط السياحة الدينية وعودة الزوار من إيران إلى سورية، بتشجيع شعبي البلدين، لزيارة الأماكن المقدسة فيهما، وترميم ما دمر من مقامات.

    وأبدى وزير السياحة السوري بشر يازجي، خلال توقيع مذكرة تفاهم في دمشق مع رئيس "منظمة الحج والزيارة" في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، استعداد الوزارة لتوفير الظروف المناسبة لاستقبال الزوار وإقامتهم وتنقلاتهم، و"خطة الوزارة تتضمن مراحل آنية لتقديم الخدمات وأخرى بعيدة المدى، تهدف إلى تطوير جميع الأماكن المقدسة". 

    يازجي اعتبر زيارة الوفد الإيراني انعكاساً للإهتمام المشترك بين البلدين لتطوير وتوسيع العلاقات على مستوى السياحة الدينية، مؤكداً أنه سيتم ترجمة الاتفاقية على أرض الواقع في ظل التسهيلات التي ستقدم من زيادة عدد الطائرات ووسائل النقل البرية وغيرها، بهدف عودة السياحة الدينية بشكل تدريجي باعتبارها تكسب الشعور بالروحانية والإيمان والأمان، كما أنها تحرك العجلة الاقتصادية "والأهم زيارة الأشقاء للأشقاء".

    وهنأ  الوزير السوري الشعب والحكومة الإيرانية بمناسبة "النصر"، الذي تكلل في توقيع الاتفاق النووي مع مجموعة "5+1"، الأمر الذي غير كل المجريات، وأن "النصر في إيران يعكس إرادة الشعب، وكذلك النصر في سورية يعبر عن إرادة الشعب والجيش العربي السوري، بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد".

    من جهته عبر سعيد أوحدي، رئيس "منظمة الحج والزيارة" عن سعادته لقدومه إلى سورية باعتباره الاجتماع الأول على مستوى السياحة الدينية، حيث أكد على تشكيل لجنة مشتركة نوعية لمتابعة تنفيذ الاتفاقية، إضافة إلى إرسال مجموعات من الشركات السياحية الإيرانية، لمشاهدة الاستقرار الأمني الذي وصلت له سورية، وكذلك ترغيب القطاع الخاص الإيراني للاستثمار في البنى التحتية اللازمة لرفاه الزوار وتعريف الشركات الإيرانية المؤهلة للمشاركة وتشييد الفنادق وإعادة إعمارها.

    وبالمقابل تقوم وزارة السياحة بموافاة الجانب الإيراني بالفرص الاستثمارية.

    وأوضح بأن تنمية العلاقات الاقتصادية والسياسية والعسكرية هو أمر أسهل بكثير من تنمية العلاقات السياحية، فالسياحة الدينية تحتاج إلى معاملة لطيفة وناعمة، "لذلك تحتاج إلى برامج كبيرة والتعاون مع الاختصاصيين"، داعياً وزارة السياحة والشركات السورية إلى زيارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ومشيراً إلى أن عدد الزوار الايرانيين إلى سورية وصل إلى نحو مليون زائر، خلال 2010  .

    وأوضح المهندس رامي مارتيني، رئيس اتحاد غرف السياحة في تصريح لـ"سبوتنيك"، أن شعبتي المكاتب السياحة والسفر، والحج والزيارة في الغرف السياحية، اتفقتا مع ممثلي القطاع الخاص وممثلي مكاتب السياحة والسفر على تشكيل تجمع للمكاتب والشركات العاملة في مجال الحج والزيارة للتنسيق مع الفنادق المهتمة في استقبال الأشقاء الزوار من إيران ومن جميع دول العالم، الراغبين للقدوم للسياحة الدينية والثقافية، كما سيتم التنسيق مع المكاتب السياحية والشركات العاملة في إيران لتقديم أفضل الخدمات، علماً أن الأسعار مناسبة.

    انظر أيضا:

    إيران تطرح مبادرة لحل الأزمة في سوريا
    هل تشكل زيارة المعلم لمسقط مقدمة لبدء مفاوضات الحل السياسي للأزمة في سوريا؟
    الكلمات الدلالية:
    سياحة وسفر, إتفاقية, إيران, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik