04:27 23 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    اللاجئين العراقينن

    آلاف المدنين في غرب العراق رهائن لدى "داعش"

    © REUTERS/ Stringer
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 13111

    أفاد خبراء أمنيون عراقيون أن نحو 200 ألف مدني في غرب العراق يعتبرون في عداد الرهائن لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، ويتخذهم الإرهابيون دروعاً بشرية تُعرقل تقدم القوات العراقية، و"طُعماً" للقصف الذي ينفذه الجيش العراقي والقوات الدولية.

    كشف الخبير الأمني والاستراتيجي هشام الهاشمي، لـ"سبوتنيك" ، الثلاثاء، أن أعداد المدنيين تحت سيطرة تنظيم "داعش" في الرمادي، مركز محافظة الأنبار، نحو 125 ألف شخص.

    وأضاف الهاشمي بأنه في في مدينة الفلوجة يقبع نحو 75 ألف شخص تحت حكم تنظيم داعش".

    ولا يسمح التنظيم للعائلات المحاصرة من مغادرة الفلوجة والرمادي، وذلك لمنع تقدم القوات العراقية، ويستخدمهم دورعاً بشرية لصد العمليات العسكرية للجيش العراقي وقوات "التحالف الدولي ضد الإرهاب".

    ويُسيطر تنظيم "داعش"، لما يزيد عن عام، على أجزاء واسعة من الأنبار، التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق، وتقطنها غالبية من المكون السني.

    انظر أيضا:

    سلاح الجو العراقي يقتل عشرات "الدواعش" في الأنبار
    مستشارون أمريكيون يدربون أبناء العشائر في الأنبار
    مسئول عراقي يعلن قرب تحرير الأنبار
    الكلمات الدلالية:
    رهائن, الجيش العراقي, داعش, الأنبار, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik