01:43 17 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    مشاورات جنيف

    اليمن يتجه للحسم العسكري في حال عدم تنفيذ قرارات الأمم المتحدة

    © AFP 2017/ Fabrice Coffrini
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 58711

    قال أمين الدائرة السياسية في "التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري" عبد الله المقطري، لـ"سبوتنيك"، الثلاثاء، إن الأمور في اليمن تسير في اتجاه الحسم العسكري الكامل، ما لم يتم تنفيذ قرارات الأمم المتحدة، خصوصاً بعد المكاسب الكبيرة التي حققتها قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي بدعم من قوات "التحالف"، الذي تقوده السعودية.

    وأضاف المقطري، "إن التحول العسكري في المشهد اليمني في الوقت الحاضر، بعد سيطرة قوات هادي على أبين والضالع ولحج وعدن في جنوب اليمن، سينعكس على باقي المحافظات المتواجدة فيها قوات الحوثي وصالح، مثل الحديدة وتعز.. التحول العسكري طغى على الجانب السياسي في اليمن".

     وأوضح أن "التوجه" لحل سياسي في اليمن، أقل حظاً من  التوجه العسكري، خصوصاً بعد تصريحات الرئيس هادي بأن أي حوار أو مفاوضات لا تؤدي لتنفيذ قرارات مجلس الأمن، وخصوصاً القرار 2216، "لا تعنيه".

    وشدد المقطري على ضرورة أن يأخذ الوسطاء في اعتبارهم تنفيذ قرارات الأمم المتحدة حول اليمن، للوصول لحل سياسي و"غير ذلك لن يؤدي إلى نتيجة".

    و تابع، "يبدو أن المؤشرات والاتجاهات تسير في اتجاه حسم عسكري، إذا لم يؤخذ الحوثيين في الاعتبار قضية ما سيترتب عليه الحسم العسكري من دماء وخسائر.. والتحالف العربي لن يقبل بالهزيمة في اليمن".

    وحققت القوات العسكرية التابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي مدعومة بقوات "التحالف"، الذي تقوده السعودية، مكاسب عسكرية كبيرة مؤخراً، وسيطرت على أربع محافظات جنوبية، هي عدن والضالع ولحج وأبين، في أكبر انتكاسة عسكرية للمسلحين من جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) وحلفائهم في الجيش اليمني.

    إلا أن مسؤول المجلس السياسي للحوثيين محمد البخيتي اعتبر في حديث لـ"سبوتنيك"، أن التقدم العسكري لقوات هادي "لن يستمر طويلاً"، مشيراً إلى أن الشعب اليمني سيتصدى لما أسماه "احتلال اليمن".

    وأرجع البخيتي سبب هذا "التقدم" إلى الدعم الكبير الذي تقدمه القوات السعودية والإماراتية، التي تدير العمليات العسكرية على أرض  اليمن.

    انظر أيضا:

    مصدر لـ"سبوتنيك": قوات هادي تسيطر على مناطق في شبوة وسط اليمن
    هادي يعين محافظين جدد في جنوب اليمن
    الكلمات الدلالية:
    الازمة اليمنية, الأمم المتحدة, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik