19:21 GMT16 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    وصلت دفعة جديدة من الأسلحة الثقيلة وكميات كبيرة من الذخائر إلى محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن قادمة من المملكة العربية السعودية لتعزيز القدرات القتالية للقوات الموالية للرئيس عبد ربه هادي بحسب مصادر موالية للرئيس المعترف به دولياً.

    وكانت دفعة من الدبابات وراجمات الصواريخ والمدفعية وكاسحات الألغام قد وصلت إلى ميناء بلحاف يوم الثلاثاء الماضي بحسب المصادر العسكرية التي قالت إن قرابة 1500 مقاتل يمني تم تدريبهم في الآونة الأخيرة في السعودية قبل أن يشاركوا في المعارك في المحافظة بين أنصار هادي من جهة والمسلحين الحوثيين وانصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة اخرى.

    وكان ما يسمى بالـ"جيش الوطني" الموالي لهادي قد أعلن في وقت سابق من اليوم السبت استعادة السيطرة على محافظة شبوة. وقال قائد عسكري يمني إن مئات الحوثيين تم أسرهم أثناء فرارهم من المحافظة بينما قتل واصيب مئات أخرون في مشهد وصفه بالـ"مجزرة الجماعية."

    لكن وكالة فرانس برس نقلت عن مسؤول عسكري موالي لهادي قوله إن الحوثيين انسحبوا من المحافظة بعد الاتفاق على خروجهم سالمين منها.

    وتشير التطورات الميدانية إلى أن ميزان القوى قد تحول بشكل كبير لصالح المقاومة والقوات الموالية للشرعية، حيث تحقق المقاومة تقدما في مختلف جبهات القتال وخاصة في البيضاء وتعز وإب.

    من جانبهم يراهن قادة المقاومة والجيش الموالي للشرعية على مزيد من دعم قوات التحالف تمكنهم من تحقيق انتصارات عسكرية والتوجه نحو العاصمة صنعاء لتطهيرها من الانقلابيين.

    المصدر: وكالات

    انظر أيضا:

    "قوات هادي" تسيطر بالكامل على شبوة وسط اليمن
    ولد الشيخ: تمت صياغة اتفاق للجماعات المتصارعة في اليمن
    الكلمات الدلالية:
    اليمن, الحوثيين, حرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook