15:07 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    دعت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الاثنين، إلى رفع حظر تسليح الجيش الليبي المنتمي للحكومة الشرعية في ليبيا، وتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة والإسراع بتنفيذ اتفاق الصخيرات وتشكيل حكومة وفاق وطني.

    ولفت المتحدث باسم وزارة الخارجية، المستشار أحمد أبو زيد، إلى ضرورة تعامل المجتمع الدولي بجدية وعدم تمييز بين التنظيمات الإرهابية في العراق وسوريا وليبيا، وأضاف أنه يجب تنفيذ اتفاق الصخيرات في أسرع وقت، والاسراع من قبل لجنة العقوبات بمجلس الامن بتنفيذ قرار 2214 الخاص بدعم ليبيا واحتياجاتها.

    في غضون ذلك، حذر وزير الخارجية الايطالي، باولو جينتيلوني من "صومال أخرى" في ليبيا في حال عدم توصل الاطراف السياسية هناك خلال الاسابيع القليلة المقبلة إلى حكومة وطنية، مضيفاً خلال تصريحات صحفية، أنه يجب التمسك بالحوار برعاية الأمم المتحدة مضيفاً أنه سيتم استئناف الحوار الأربعاء المقبل في مدينة "الصخيرات" بالمغرب.
    وأوضح جينتيلوني أن "وجود تنظيم "داعش" في سرت يثير القلق من تحول ليبيا إلى صومال أخرى، على بعد خطوات من سواحلنا، وعندها سيتعين علينا التحرك بصورة مختلفة".
    ولقد شهد منتصف الاسبوع الماضي آخر جولة للحوار برعاية المبعوث الأممي إلى ليبيا، برناردينو ليون.

    ويشهد مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، الثلاثاء، اجتماعاً طارئاً على مستوى المندوبين الدائمين لمناقشة تطورات الوضع في ليبيا العمليات الإرهابية التي يتعرض لها سكان مدينة سرت على يد عناصر تنظيم "داعش" وملف تسليح الجيش الليبي في ضوء الحظر المفروض على تسليح الجيش الليبي.

    انظر أيضا:

    وزير خارجية ليبيا يصل القاهرة لبحث مواجهة الإرهاب في سرت
    مجلس أعيان ليبيا يحذر من استمرار سيطرة "داعش" على سرت
    مشاورات مصرية جزائرية حول الوضع في ليبيا
    حكومة ليبيا تطالب الدول العربية قصف داعش وفقا لاتفاقية الدفاع المشترك
    وزير خارجية تونس: الظروف الأمنية في ليبيا لا تسمح بوجود بعثة دبلوماسية
    الكلمات الدلالية:
    إيطاليا, مصر, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook