11:00 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الدخان في صنعاء

    مسؤول يمني لـ"سبوتنيك": مقاتلو الجوف في طريقهم إلى مأرب استعداداً لمعركة فاصلة

    © AP Photo / Hani Mohammed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12

    قال مسؤول يمني لوكالة "سبوتنيك"، الجمعة، إن مقاتلين موالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في محافظة الجوف، سيشاركون في المعارك في محافظة مأرب القريبة، حيث تتوالى التعزيزات العسكرية لقوات هادي استعداداً لمعركة فاصلة هناك.

    وأضاف المسؤول، الذي رفض ذكر اسمه، أن "مقاتلي المقاومة الشعبية في الجوف، تحركوا بالفعل إلى مأرب وسط اليمن للمشاركة في المعارك هناك".

    تقع محافظتا الجوف ومأرب إلى جوار العاصمة اليمنية صنعاء من الشمال والشرق على التوالي، ويرجح أنه في حال، نجحت قوات هادي المدعومة خليجياً في حسم معركة مأرب، فإن الطريق أمامها للعاصمة صنعاء سيكون مفتوحاً.

    وقال المتحدث باسم الجيش اليمني، العميد الركن شرف غالب لقمان، لـ"سبوتنيك"، في وقت سابق، إن قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية التابعة لحركة "أنصار الله" على أهبة الاستعداد في مأرب "لطرد ميلشيات القاعدة وهادي".

    وأضاف لقمان أن "ميلشيات هادي والقاعدة سترتكتب خطأً فادحاً إذا فكرت في مهاجمة العاصمة صنعاء"، مشيرا إلى أن "الجيش اليمني مستعد لكل الاحتمالات بما فيها مهاجمة صنعاء".

    في غضون ذلك، يكثف التحالف، الذي تقوده السعودية، غاراته الجوية على أنحاء اليمن، حيث استهدف التحالف تعزيزات عسكرية تابعة للحوثيين في طريقها لدعم جبهة مأرب وسط اليمن، كما عاود التحالف استهداف العاصمة اليمنية صنعاء بعدة غارات، اليوم الجمعة.

    إلى ذلك، تستمر المعارك بين الحوثيين وحلفائهم من جهة، وقوات الرئيس هادي من جهة أخرى، في محافظة تعز جنوب غرب اليمن.

    وقتل نحو 5 آلاف يمني منذ بدء الحملة العسكرية التي تقودها السعودية ضد الحوثيين وحلفائهم في اليمن تحت مسمى "عاصفة الحزم" منذ 26 مارس/ آذار الماضي.

    انظر أيضا:

    قوات كبيرة مجهزة لقتال الحوثيين وصلت مأرب
    غارات جوية مكثفة للتحالف على مأرب وسط اليمن واستمرار المعارك
    مقتل 8 وإصابة 20 شخصا في تجدد المواجهات بين الحوثيين وحزب الإصلاح في مأرب
    اشتباكات مأرب تخلف 11 قتيلا ومصابا... والتحالف يعاود قصفه لجبل "نقم" بصنعاء
    الكلمات الدلالية:
    الحوثيون, عاصفة الحزم, أنصار الله, عبدربه منصور هادي, مأرب, تعز, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik