23:02 10 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي

    أزمة الكهرباء تعرض رئيس الحكومة السورية للحرج

    © AP Photo /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110

    اضطر رئيس الحكومة السورية وائل الحلقي لتبرير موقفه المحرج أمام مواطنيه، بعد وعده بأن عملية تزويد الكهرباء ستتحسن قريباً جداً، وسيتم تخفيض ساعات التقنين، دون أن يتحقق شيء من تلك الوعود.

    دمشق — سبوتنيك-  فداء محمد شاهين

    وحمّل الحلقي مسئولية التأخير لناقلة النفط، التي وصلت إلى ميناء بانياس في 25 أغسطس/آب الجاري، وكان من المفترض أن تنتهي من تفريغ الحمولة في غضون 3 أيام، إلا أن عطلاً تقنياً حدث في أجهزة الضخ تسبب في التأخير، مؤكداً أن الأزمة تدار بأسلوب علمي من خلال الفريق الحكومي واللجان المختصة والخبراء للسيطرة على الخطأ، وضمان سرعة تلبية حاجات المواطنين.

    وأكد الحلقي أن "الأزمة التي تتعرض لها سورية تشترك بها وتدعمها العديد من الدول الإقليمية والدولية، وهي بفعل من يحمل العقيدة المشوهة والفكر التكفيري الإرهابي الذي استهدف ودمر الممتلكات العامة والخاصة وسرق القمح والبترول والمعامل وغيره".

    واعتبر بعض المواطنين أن التبرير غير مقنع، لاسيما أن رئيس الحكومة يعي جيداً الصعوبات التي تمر بها سورية، ورأى آخرون أن تبرير الحلقي نوع من الشفافية.  

    وشهدت المحافظات السورية ازديداً ملحوظاً في ساعات التقنين الكهربائي مؤخراً، ما أثار غضب واستياء السوريين لهذا الوضع السيء.

    انظر أيضا:

    الحلقي يؤكد أن سوريا تدعم مبادرة بوتين لتشكيل تحالف إقليمي لمحاربة الإرهاب
    الكلمات الدلالية:
    أزمة الكهرباء, رئيس الحكومة السورية, وائل الحلقي, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik