22:20 GMT01 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    طالب الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي بتضامن الدول العربية، وإجراءات عملية عاجلة للتخفيف من معاناة الشعب السوري، بالسعي لوقف القتال والإسهام في توفير متطلبات الإغاثة الإنسانية.

    جاء ذلك خلال الاجتماع الوزاري للمجلس الاقتصادي الاجتماعي العربي المنعق، اليوم الخميس، بمقر الجامعة العربية في القاهرة، مضيفاً أن الوضع المأسوي في سوريا — نتيجة استمرار الحرب — انعكست آثاره المدمرة على الشعب السوري، وما عانى منه من تهجير ولجوء ونزوح.

    وطالب العربي بضرورة تنفيذ القرارات العربية القاضية بالمواجهة الشاملة للمنظمات الإرهابية التي استشرى عدوانها وعملياتها الإرهابية في العراق وسوريا، وما تقوم به من أعمال وحشية ضد السكان المدنيين، وتقويض الآثار الحضارية، وتهديدها لمقومات الدولة وللوحدة الوطنية، وضرورة العمل على وقف عملياتها، ومنعها من التمدد إلى مناطق أخرى في الوطن العربي.

    وقال العربي "إن هذا التحدي الخطير يدعونا جميعاً لتنفيذ قرار المجلس الوزاري في 7/9/2014، الذي دعا إلى مواجهة شاملة وجماعية للمخاطر الناجمة عن العمليات الإرهابية، وما تشكله من ضغوط واسعة على العملية التنموية بأسرها، الأمر الذي يتطلب العمل على إيجاد الحلول السلمية وفقاً للمبادرات المطروحة عربياً ودولياً، وتحقيق الأمن والاستقرار في هذه الدول، بما يستجيب لآمال وطموحات الشعوب العربية، التي تتطلع إلى تحقيق الإصلاحات وتوسيع الديمقراطية وتحقيق العدالة، حفاظاً على استمرار تقدم الدول العربية والعمل على إنجاز تطورها الاقتصادي والاجتماعي".‫

     

    انظر أيضا:

    مطالب رحيل الأسد تستهدف تمكين الجماعات الإرهابية من البلاد
    الكلمات الدلالية:
    ارهاب, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook