16:39 GMT27 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكد المدير العام للآثار والمتاحف في سورية مأمون عبد الكريم، لـ"سبوتنيك"، السبت، أن تنظيم "داعش" الأرهابي دمر ما بين ستة وسبعة مدافن أثرية، لافتاً إلى وجود ثلاثة مدافن تم تدميرها بشكل كامل.

    دمشق — سبوتنيك — نور ملحم

    وقال، المدافن "ترمز الى النهضة الاقتصادية في تدمر في القرون الأولى، عندما كانت العائلات الغنية تبني مدافن على شكل أبراج كاملة و يعود تاريخها لسنة 44 قبل الميلاد..  مساحة كل برج تصل تقريباً الى حوالى أربعين متراً مربعاً"
    وأضاف عبد الكريم "لا علاقة لداعش بالحضارة، فهم يرفضون موضوع الآثار، بحجة اعتبارها ديانة وثنية، أي نوع من الأصنام"، متوقعاً أن يتم تفجير قوس النصر أيضاً، بعدما تم تفخيخه، صباح اليوم.
    ووأوضح عبد الكريم أنه طالما بقيت تدمر تحت سيطرة هؤلاء الارهابيي، فسيكون هناك مناظر ومشاهد مؤلمة سنراها في المرحلة القادمة، وبالتالي علينا أن نتحضر للأسوأ، "لذلك على المجتمع الدولي أن يتحرك، وان تكون لديه خطة سياسية وعسكرية لأخذ الخطوة الصحيحة".
    وطالب عبد الكريم المجتمع الدولي التحرك بسرعة لتحرير المدينة، قبل فوات الأوان، ومكافحة الارهاب بأي شكل من الأشكال، "وإلا
    سنفقد مدينة ثمينة، لها مكانة تاريخية على مستوى العالم، فالتدمير على مرأى من عيوننا، وهذا يعني أن هناك ضعف أمام هؤلاء المجرمين".
    يذكر أن المدافن الثلاثة، هي مدفن جمباليك، ويعود الى عام 83 ميلادي، يتميز بأعمدته القورنثية وبقايا المنحوتات الموجودة فيه،
    ومدفن الإله "بل"، ويعود الى العام 103 م، وهو الأكثر شهرة ومحفوظ بشكل ممتاز، ويتألف من طابق أرضي وأربع طبقات فوقه، أما مدفن كيتوت فهو الأقدم، ويعود الى العام 44 م، معروف بلوحة تمثل وليمة جنائزية تظهر فيها شخصية كيتوت (احد
    أثرياء تدمرالقديمة) مع أفراد عائلته.

     

    انظر أيضا:

    المرصد السوري: "داعش" يدمر جزءاً من معبد "بل" في تدمر السورية
    الإرهابيون يفجرون معبد "بعلشمين" في تدمر
    الكلمات الدلالية:
    تدمير معبد تاريخي, داعش, تدمر, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook