20:55 14 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    استعراض داعش في شوارع الموصل في العراق

    مقاومون خفيون يستخدمون السم لقتل الدواعش في العراق

    © AP Photo/ STR
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    140

    تفاقمت الخسائر البشرية الكبيرة في صفوف عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، بتزايد المقاومة الخفية في الموصل، كبُرى مُدن شمال العراق، فقتل الدواعش بالسم والأسلحة الكاتمة للصوت، يُنافس قصفهم من التحالف الأجنبي.

    وعلمت "سبوتنيك"، من مصدر محلي من داخل الموصل، الأحد، أن المقاومة داخل المدينة ضد تنظيم "داعش" تفاقمت بشكل كبير، واستهداف الدواعش وقتلهم أصبح حدثاً يومياً.

    وأضاف المصدر، الذي تحفظ عن ذكر أسمه، أن المقاومة تعمل على اختطاف عناصر "داعش" واستجوابهم، ثم قتلهم.

    وتستخدم المقاومة، المُشكلة من أبناء محافظة نينوى، إسلوب وضع السم في الأكل والشراب في المطاعم التي يرتادها عناصر التنظيم الإرهابي، وكذلك الأسلحة الكاتمة للصوت للقتل السريع.

    ويشير المصدر إلى أن الخوف بات واضحاً على عناصر "داعش" من شدة هذه المقاومة، وذلك يضاف لإرباكهم من قصف الطيران العراقي و"التحالف الدولي ضد الإرهاب"، الذي ألحق بهم خسائر فادحة بالأرواح والمعدات.

    ويُنفذ التنظيم عمليات مداهمة واعتقال للسكان في الموصل، بحثاً عن المقاومين، وبحسب المصدر، تمكن التنظيم من قتل 500 مقاوماً قبل أشهر عدة، أثناء عقد اجتماع لهم في المدينة، لكن المقاومة ازدادت مؤخراً أكثر من ذي قبل.

    وأرجع المصدر ثورة أبناء الموصل إلى الظلم والجرائم الأكثر بشاعة التي نفذها التنظيم بحق السكان ومدنهم وتاريخهم القديم.

    انظر أيضا:

    "داعش" يعدم 150 امرأة في الموصل
    القوات الكندية تصد هجوما لداعش في الموصل
    الكلمات الدلالية:
    مقتل العشرات من داعش, المقاومة في الموصل, داعش, الموصل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik