11:38 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    اللاجئين السوريين

    افتتاح أول مخيم للاجئين في سوريا يتم تشييده بمساعدة روسيا

    © AFP 2018 / Attila Kisbenedek
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    افتتح في مدينة حماة السورية، اليوم الخميس، أول مخيم للاجئين يتسع لـ 500 شخص، تم تشييده بمساعدة روسيا.

    حماة — سبوتنيك

    وشارك في مراسم الافتتاح محافظ حماة غسان عمر خلف، وقياديون في الجيش السوري ورجال دين.

    وقال محافظ حماة لوكالة "سبوتنيك": "نشكر روسيا على الدعم الذي قدمته بإيصال المخيم وكافة المعدات المطلوبة للحياة اليومية".

    وتابع المحافظ قائلا إن "هذا المخيم في ظل الوضع القائم في سوريا، ضروري جدا بالنسبة لنا لإيواء النازحين من المحافظات التي تجري فيها أعمال عسكرية".

    وأقيم المخيم على أرض مضمار السباق الواقع وسط مدينة حماة، فوق بقعةٍ بلغت مساحتها 500 متر مربع. وتمَّ تثبيت 25 خيمة مع بعض الأسرَّة ومواقد التدفئة اللازمة لفصل الشتاء، وأربعة مطابخ ميدانية وغرفة لتناول الوجبات، واثنتين من محطات الطاقة المتنقلة والعديد من الوسائل التقنية التي تستخدم لنقل وتخزين المياه. ويعتبر هذا المخيم الوحيد من نوعه في مكان الإقامة المؤقتة لهؤلاء اللاجئين في سوريا، علماً بأن الطائرات الروسية، قامت بتسليم 15 طناً من المواد الغذائية وأكثر 50 ألف قطعة، من تلك اللازمة لموائد الطعام لمرةٍ واحدة، تفي بحاجة اللاجئين السوريين لمدة 30 يوماً. وقام الطهاة السوريون بإعداد أول غداءٍ ضمن المطابخ الروسية التي تمَّ تسليمها، وأعد الغداءٌ لإطعام 200 شخص على الأقل.
    والجدير بالذكر أن المطار الدولي بمدينة اللاذقية السورية، شهد خلال العامين الماضيين، هبوط 30 طائرة قادمة من روسيا، كان آخرها يوم 12 أيلول/سبتمبر، عندما حطت طائرتان تحملان 80 طناً من المساعدات الإنسانية، بما في ذلك المواد الغذائية والخيام المعدة لاستيعاب اللاجئين.
    ويذكر كذلك، أن الجزء الأكبر من مدينة حماة السورية، يخضع لسيطرة الجيش السوري، ووفقاً لبيانات الجيش، فإن مواقع المتمردين تقع على بعد 40 كيلومتراً إلى الشمال من المدينة باتجاه محافظة إدلب، لكن قوات الجيش السوري المرابطة في المدينة، تتعرض على الدوام لهجوم الجماعات المسلحة هناك، ونتيجة لذلك، نزح العديد من سكان القرى والبلدات المحيطة بها، والتي تشهد معارك طاحنة بين الجانبين.

    وتجدر الإشارة إلى أن السنوات الأربع الأخيرة شهدت نزوح العديد من لاجئي الحرب في سوريا، والذين وصل عددهم لأكثر من 6 ملايين شخص.

    انظر أيضا:

    الأسد: يبكون على اللاجئين بعين بينما يصوّبون عليهم رشاشاً بالعين الأخرى
    إجراءات أوروبية مشددة لمنع تدفق اللاجئين
    ما هو موقف الدول العربية والخليجية من أزمة اللاجئين؟
    الأمم المتحدة لـ"سبوتنيك": حل أزمة اللاجئين يتطلب حل الأزمة السورية سياسياً
    لافروف: على الدول التي أشعلت فتيل النزاعات أن تتحمل أكبر قدر من المسؤولية عن مساعدة اللاجئين
    الكلمات الدلالية:
    اللاجئون, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik