03:18 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    وزير الخارجية السوري وليد المعلم

    وليد المعلم: مكافحة الإرهاب أولوية ومدخل للحل السياسي

    © Sputnik. Mikhail Voskresensky
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 22910

    مكافحة الإرهاب في سورية هي الأولوية، وهي المدخل للحل السياسي للأزمة، "كونها تلبي تطلعات الشعب السوري في تحقيق الأمن والاستقرار".

    القاهرة — سبوتنيك: أكد وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، أن مكافحة الإرهاب في سورية هي الأولوية، وهي المدخل للحل السياسي للأزمة، "كونها تلبي تطلعات الشعب السوري في تحقيق الأمن والاستقرار". وتعهد المعلم بأن تدرس حكومته الأفكار التي قدمها المبعوث الخاص للأمم المتحدة لسورية، ستافان دي ميستورا، لاتخاذ الموقف المناسب تجاه مبادرته.

    ووصل دي ميستورا إلى دمشق لاستئناف مشاوراته مع المسؤولين السوريين بشأن مبادرته لحل الأزمة، واستئناف المفاوضات بين الأطراف السورية، من أجل وضع نهاية للنزاع الدائر في البلاد منذ أعوام.
    ومن أهداف زيارة دي ميستورا لسورية تقديم إجابات حول مقترحه المتعلق بفرق العمل لإيجاد حل سياسي للأزمة، وأوضح، حسبما نقلته وكالة الأنباء السورية "سانا"، أن فرق العمل هي "للعصف الفكري وغير ملزمة ويمكن الاستفادة مما يتم التوافق عليه بين السوريين في التحضير لجنيف 3".

    من جانبه شدد المعلم على ضرورة متابعة التشاور بين المبعوث الخاص والحكومة السورية بخصوص تطورات العمل على المبادرة التي أطلقها الأول، وأهمية تضافر الجهود الأقليمية والدولية لمكافحة الإرهاب وإلزام الدول الداعمة للتنظيمات الإرهابية بالتوقف عن تقديم أي شكل من أشكال الدعم لها.

    انظر أيضا:

    المعلم: كل ما يحقق مصالح إسرائيل في المنطقة "ليس ربيعاً"
    المعلم: أي عملية أمريكية في سوريا بدون التنسيق مع دمشق انتهاك لسيادة بلادنا
    المعلم: الذهاب لـ "جنيف - 3" سابق لأوانه ما لم يتوصل السوريون إلى معالجة قضاياهم
    الكلمات الدلالية:
    وليد المعلم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik