01:02 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    عملية السلام في الشرق الأوسط

    وزراء الخارجية العرب يعتمدون مشروع القرار المصري/ الفلسطيني بشأن الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى

    © AP Photo/ Amr Nabil
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 5210

    ترأس وزير الخارجية المصري سامح شكري، أمس الأحد، وفد مصر في اجتماع وزراء الخارجية العرب المنعقد على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي ناقش الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة والاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة ضد المسجد الأقصى، وتطورات الأزمة الليبية على ضوء تعثر التوصل إلى اتفاق نهائي بين الأطراف.

    وصرّح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد،  بأن وزراء الخارجية العرب اعتمدوا خلال الاجتماع البيان الذي أعدته مصر وفلسطين بشأن الممارسات الإسرائيلية في القدس الشرقية، والحرم القدسي على وجه الخصوص.

    وأضاف أن البيان يطالب مجلس الأمن بتحمل مسئولياته إزاء وقف تلك الممارسات، التي تستهدف تغيير الأوضاع على الأرض وتهدد فرص نجاح العملية التفاوضية، ويؤكد على بقاء خيار استئناف الدورة الاستثنائية الطارئة العاشرة للجمعية العامة للأمم المتحدة قائما، مع إمكانية اللجوء إليه في حالة عدم توقف الاعتداءات الإسرائيلية على الأماكن المقدسة في القدس الشرقية.

     

    انظر أيضا:

    شكري... استقرار ليبيا وسلامتها جزء لا يتجزأ من استقرار مصر
    العربي ولافروف ناقشا تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية ومستجدات الوضع في سوريا
    شكري: ضرورة وقف التدخلات السلبية الخارجية في الشأن السوري
    الكلمات الدلالية:
    الاعتداءات الإسرائيلية, المسجد الأقصي, ارهاب, سامح شكري, إسرائيل, ليبيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik