19:23 GMT16 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 13
    تابعنا عبر

    استهدفت غارات للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد "داعش" في العراق وسوريا عدة مواقع تابعة للتنظيم المسلح في البلدين، باستخدام الطائرات قاذفات القنابل، والطائرات بدون طيار.

    القاهرة — سبوتنيك. وأوضحت وحدة المهام المشتركة للتحالف الدولي، في بيان نشرته الأحد، أن العمليات الجوية في العراق تمت بالتنسيق مع الحكومة العراقية.

    وسرد البيان تفاصيل عن المواقع التي استهدفتها طائرات التحالف الدولي، حيث خصت سوريا بسبعِ غارات، تركزت في محافظات الحسكة والرقة ودير الزور، ومدينتي تدمر التاريخية في حمص، ومنبج في حلب، التي يسيطر "داعش" على أجزاء واسعة منها.

    ونتج عن القصف في سوريا تدمير "3 وحدات تكتيكية"، و 5 مباني، وحفارة آلية، ونقطة لتجميع النفط الخام.

    وفي العراق، استهدفت 17 غارة 10 مواقع في محافظات كركوك وصلاح الدين والأنبار ونينوى، أسفرت عن تدمير منظومات صواريخ، ومركبات مفخخة، ووحدات تكتيكية، ومبان وملاجئ، وجرح عدد من مقاتلي التنظيم.

    وأكد البيان عودة كافة الطائرات المنفذة للضربات الجوية إلى قواعدها، معتبراً أن الدمار الذي لحق بالكثير من معاقل وإمكانات التنظيم "سيحد من قدرته على ممارسة الإرهاب وتنفيذ العمليات". وحدد البيان الدول المشاركة في العمليات الجوية بالعراق وكانت استراليا وكندا وفرنسا والأردن وهولندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، في حين نفذت طائرات تابعة لكندا واستراليا والبحرين وفرنسا والأردن والسعودية وتركيا والإمارات والولايات المتحدة الغارات في سوريا.

    انظر أيضا:

    طيران التحالف الدولي لم يصب مواقع داعش
    إيطاليا تدرس طلب أمريكي لتعزيز التعاون مع التحالف الدولي
    من نيران الطائرات الروسية: "داعش" يهرب إلى مناطق تقع تحت قصف التحالف الدولي
    الكلمات الدلالية:
    التحالف الدولي, العراق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook