05:35 19 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الجيش السوري

    الجيش السوري يفرض سيطرته على قريتين وثلاثة مرتفعات في محافظة اللاذقية

    © Sputnik.
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 89250

    فرض الجيش السوري سيطرته على قريتين وثلاثة تلال في محافظة اللاذقية، بالإضافة إلى الضاحية الشرقية لمدينة سلمى، بحسب ممثل القوات المسلحة السورية الجنرال علي ميهوب.

    جبلة، سبوتنيك. وقال الجنرال ميهوب، اليوم الاثنين: "لقد فرضت قواتنا المسلحة، في الجزء الشمالي من محافظة اللاذقية، سيطرتها على قريتين وثلاثة تلال. ويستمر الجيش في تطوير الهجوم بعد فرض سيطرته الكاملة على الضاحية الشرقية لمدينة سلمى. وتم الاستيلاء على كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة المتبقية بعد انسحاب الإرهابيين."
    وأضاف بأن الجيش السوري تمكن أيضا من تدمير عدد من مراكز القيادة الخاصة بالجماعات الإرهابية. 
    وأشار ممثل القوات المسلحة السورية أيضا، إلى أن القوات الحكومية وجهت ضربات مركزة إلى جماعات الإرهابيين في منطقة مطار كويرس العسكري.
    وفي هذا السياق، أشار الجنرال ميهوب: "في محافظة حلب تم توجيه ضربات مركزة إلى الجماعات الإرهابية المتمركزة في منطقة مطار كويرس العسكري، وأدت هذه الضربات إلى تدمير مراكز قيادة ومستودعات للأسلحة والذخيرة وسيارات مع وسائل نارية مركبة عليها".
    متابعاً أنه بعد تكبيد تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي خسائر فادحة، "فرضت قواتنا سيطرتها على مساحات شاسعة من أراضي البلاد".
    وصرح ممثل القوات المسلحة السورية، من جهة أخرى، أن عددا كبيرا من الإرهابيين يهربون من سوريا نحو الحدود التركية بعد النجاحات التي حققتها القوات المسلحة السورية.
    وقال الجنرال ميهوب بهذا الصدد: "النجاحات التي حققتها القوات المسلحة منذ بداية العملية، والضربات الجوية المركزة، والمدفعية، ضد منظومة القيادة الخاصة بالمسلحين الإرهابيين تقوض معنوياتهم، العديد منهم يهربون نحو تركيا"
    وأضاف بأن تظاهرات طلب المشاركون فيها من الإرهابيين الخروج من المناطق الآهلة بالسكان، جرت في قرية أرمناز وغيرها من القرى الواقعة في محافظة إدلب.
    وعلاوة على ذلك صرح الجنرال ميهوب للصحفيين، أن الجيش السوري نجح في تدمير خمس سيارات مع رشاشات وثلاثة صواريخ مضادة للدبابات من طراز "تاو- 1"، بالإضافة إلى 20 وسيلة نقل مع كل من كان فيها من الإرهابيين.
    وصرح ممثل القوات المسلحة السورية: "هناك خسائر بشرية كبيرة في صفوف الإرهابيين شمال مدينة حماة، بالإضافة إلى تدمير عدد كبير من العربات المدرعة ومستودعات للأسلحة والذخيرة. وقد تم تدمير 5 سيارات مع الرشاشات المركبة عليها وثلاثة صواريخ مضادة للدبابات من طراز "تاو-1" بالتكوين المتبع في الجيش الأميركي، علاوة على تدمير مراكز قيادة ومستودعات للأسلحة والذخيرة و20 سيارة مع كل من كان فيها من الإرهابيين ووسائل نقل وأسلحة وذخيرة".
    يذكر أن روسيا بدأت في 30 أيلول/سبتمبر المنصرم، بتوجيه ضربات جوية إلى مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية"، استجابة لطلب من الرئيس السوري بشار الأسد. وخلال هذه الفترة قامت 
      الطائرات التابعة للقوات الفضائية الجوية الروسية بتوجيه 300 ضربة جوية أدت إلى مقتل حوالي 300 إرهابي، بالإضافة إلى تدمير معسكرات تدريب ومراكز قيادة ومستودعات ذخيرة وغيرها من الأهداف. وعلاوة على ذلك، أطلقت سفن أسطول بحر قزوين 26 صاروخا مجنحا أصابت أهدافا تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" على أرض سوريا.

    انظر أيضا:

    حقائق التوجه المصري لدعم سورية في مكافحة الإرهاب بالتنسيق مع روسيا
    بوتين يكشف متى ستنتهي العملية العسكرية الروسية في سورية
    بوتين والسيسي ناقشا العملية العسكرية لسلاح الجو الروسي في سورية
    الكلمات الدلالية:
    سورية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik