10:26 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس اليمني السابق، رئيس حزب "المؤتمر الشعبي العام" علي عبد الله صالح، التزامه ببنود اتفاق من سبعة نقاط، تم التوصل إليه خلال المشاورات السياسية مع مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد في العاصمة العمانية مسقط، مؤخراً، ويقضي بتنفيذ قرار الأمم المتحدة رقم 2216.

     وأضاف صالح، في حوار مع تلفزيون "الميادين" اللبناني، أذيع، مساء الاثنين، إنه كانت "هناك اتفاقية مع المبعوث الأممي من عشر نقاط في مسقط، بعد ذلك تحاور مرة أخرى مع المؤتمر ومع "أنصار الله"،  وتوصلنا لاتفاق من سبع نقاط وقبلناه".

    و تابع، إن "الاتفاق المكون من سبع نقاط يحتاج لآلية لكل نقطة… لكن حتى الآن لم يقبل الطرف الآخر لأنه فقط يريد الحوار من خلال البنادق".

    وأعلنت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) موافقتها على "اتفاق مسقط"، الذي يشدد في أبرز نقاطه على تنفيذ قرار الأمم المتحدة 2216، ويقضي بانسحاب "الحوثيين" من المحافظات، وتسليم أسلحتهم، ووقف الحرب، وعودة حكومة بحاح للعمل من اليمن لمدة 90 يوماً، بعدها يتم تشكيل "حكومة وحدة وطنية".

    وعما إذا كان هناك تواجداً لمستشارين عسكريين إيرانيين في اليمن، أو أنها تقدم دعما للحوثيين، قال صالح، "كانت هناك منح دراسية (للحوثيين) في إيران، وربما مساعدات مالية… لكن لا وجود لقطعة سلاح إيرانية ولا لمستشار إيراني في اليمن".

    وأكد صالح أن القوات السعودية والإماراتية المتواجدة في عدن، كبرى مدن الجنوب اليمني، بعد السيطرة عليها في يوليو/تموز الماضي، "سترحل إن عاجلا أو آجلاً… والشعب اليمني كفيل أن يخرجهم من أرضنا".

     وشدد صالح على أنه "لن يغادر اليمن حتى لو دخلت قوات التحالف إلى العاصمة اليمنية صنعاء"، حيث يتواجد هو.

     وكشف صالح أنه رفض عرضاً من واشنطن، قبل عشرة أيام، يتضمن إرسال 5 طائرات مروحية أمريكية إلى مقر إقامته في منطقة سنحان بصنعاء، لتنقله إلى أي مكان يريده خارج اليمن، كما رفض عرضاً آخراً من "الحكومة اليمنية"، الموالية للرئيس هادي، للخروج من اليمن إلى المغرب أو إثيوبيا.

     وتعهد صالح بأن يتخلى عن رئاسة حزب "المؤتمر الشعبي العام"، في حال "أوقف التحالف الخليجي العدوان على اليمن"، موضحاً أنه "إذا كانت تقتضي المصلحة الوطنية العليا في اليمن، أن يترك علي عبد الله صالح المؤتمر… سأترك رئاسة المؤتمر".

    وأضاف، "أوقفوا الحرب… ارفعوا الحصار… انسحبوا من الأراضي اليمنية… أتعهد أنا علي عبد الله صالح بأن يُعقد مؤتمر خلال 21 يوماً أو 30 يوماً على الأكثر، لانتخاب قيادة جديدة للمؤتمر، ومستعد أن أضع هذا التعهد في حوزة الأمم المتحدة، بأني لن أترشح لقيادة المؤتمر مرة أخرى".

    انظر أيضا:

    الحكومة اليمنية توافق على إجراء مشاورات مع الحوثيين وحزب صالح لتنفيذ قرار مجلس الأمن
    الكلمات الدلالية:
    حزب المؤتمر, التحالف السعودي, الحوثيون, علي عبد الله صالح, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook