04:58 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية، الثلاثاء، خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في افتتاح الدورة الشتوية للكنيست، و"الذي أعاد خلاله إنتاج مواقفه المعروفة حول عملية السلام، بطريقة تنفي الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وتنكرها، واضعاً جملة من الشروط المسبقة لما يسميه بطبيعة الحل النهائي مع الفلسطينيين".

    كما أدانت الوزارة محاولات نتانياهو لتسويق موقفه حول "أحقية" اليهود في المسجد الأقصى المبارك وباحاته.

    وقالت "في الوقت الذي تجاهل فيه نتانياهو جذر الصراع مع الفلسطينيين، المتمثل بالاحتلال، وعمليات تهويد القدس ومصادرة الأراضي لأغراض استيطانية، وتجاهله لجرائم الاحتلال وانتهاكاته الفظيعة ضد الفلسطينيين على امتداد الأراضي الفلسطينية، أعاد نتانياهو اجترار مفهومه للإرهاب ووعيده للفلسطينيين بمزيد من العقوبات والإجراءات العقابية والإعدامات الميدانية".

    وأضافت، "نتانياهو يتجاهل حقيقة أن شروطه الثلاثة المسبقة للحل مع الفلسطينيين، والتي كررها في خطابه ليست بجديدة، إنما تم طرحها في السابق وهي مرفوضة من جميع أطياف الشعب الفلسطيني وقيادته، لأنها لا تمت بصلة لمرجعيات عملية السلام والاتفاقيات الموقعة والتفاهمات مع الراعي الأمريكي.

    وطالبت الوزارة المجتمع الدولي بتحميل الحكومة الإسرائيلية ورئيس وزرائها المسئولية الكاملة، "عن إفشال جميع فرص المفاوضات، وتجاهلها لليد الفلسطينية الممدودة للسلام"، ووضع جدول زمني لإنهاء الاحتلال.

    انظر أيضا:

    عريقات: نتنياهو أعلن "الحرب الشاملة" على الفلسطينيين
    نتنياهو: خطاب الرئيس الفلسطيني "كاذب ويشجع على التحريض والشغب في القدس الشرقية"
    الكلمات الدلالية:
    بنيامين نتنياهو, خطاب, رئيس الحكومة الاسرائيلية, الخارجية الفلسطينية, الكنيست, اسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook