05:20 GMT17 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أوضح الكاتب والمحلل السياسي غالب قنديل، لراديو "سبوتنيك"، الثلاثاء، أن المشاركة الروسية في الحرب على الإرهاب، أعطت المفهوم الحقيقي لمكافحة الإرهاب، بعد أن ثبت فشل الاستراتيجية الأميركية من خلال حملة الرئيس باراك أوباما الفاشلة، التي قامت على مبدأ محاولة السيطرة على الإرهاب، وليس القضاء عليه.

    ولفت إلى أن روسيا تقدم نفسها كقوة صانعة لاستقرار الشعوب، وحامية لاستقلال الدول ولوحدة أراضيها في وجه الاستعمار الغربي.

    وأكد قنديل أن هذا التغيير الاستراتيجي في البيئة الإقليمية، ولدته المبادرة الروسية، وتأثيرها على واجهة إدارة الصراع.

    وأشار إلى أن المفهوم الذي طرحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يقول بأولوية القضاء على الإرهاب، وفتح الطريق أمام الحوار السوري الداخلي، من دون تدخلات خارجية، ما ينهي لعبة الابتزاز والنفاق التي مارسها الغرب، طيلة السنوات الماضية، في حق سوريا بإبقاء كل الممرات مفتوحة أمام تصدير الإرهابيين والأسلحة والأموال، لصالح العصابات التكفيرية.

    وقال "روسيا فرضت تحصيناً للمعادلة وقدمت صورة جديدة للاستراتيجيات العسكرية التي تكفل تحقيق الانتصار، وفُرض على العالم الإقرار بالدور الروسي الأساسي الصانع للأحداث وللتوازنات والمعادلات في الواقع الدولي، وعزل منطق التسلط والانفراد الذي مارسته الولايات المتحدة الاميركية".

    وأضاف قنديل، "الولايات المتحدة الأميركية لديها مشاريع هيمنة على المنطقة، ولقد استهدفت الاستقلال السوري، والكلام الأميركي عن حل في سوريا، هو نوع من الأكاذيب والدجل، أما روسيا فهي أعادت الأمور إلى نصابها، وقطعت الطريق أمام المخطط الأميركي الاستعماري، وشكلت عائقاً استراتيجياً أمام التدخلات الأميركية".

    وتابع، "التغيير بدأ يحدث، منذ الإعلان عن تكتل تشارك فيه روسيا وسوريا والعراق وإيران، ونحن أمام كتلة شرقية جديدة، والعلاقة الروسية المصرية تسير في اتجاه موازن لهذه الكتلة التي تجسدت بغرفة عمليات مشتركة لمحاربة الإرهاب، ومصر معنية بالحرب على الإرهاب، والتواصل الروسي المصري يشكل عنصراً مهماً لانخراط مصري في هذه الجهود، قد يتحول إلى انخراط علني ومكتمل، في وقت غير بعيد".

     

    انظر أيضا:

    بعد صلابة روسيا وقوة ضرباتها : هل اقتنعت السعودية بضرورة الحل السياسي في سوريا؟
    السعودية مضطرة لإعادة حساباتها في سوريا بعد التدخل الروسي
    الكلمات الدلالية:
    فلاديمير بوتين, الازمة السورية, الرئيس الروسي, العالم العربي, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook