08:02 GMT29 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    أعلنت الشركة المالكة لناقلة النفط الروسية "ميكانيك تشيبوتاريف" إطلاق سراح 10 من طاقم الناقلة الروسية المحتجزين في ليبيا منذ 17 سبتمبر/ أيلول الماضي، ويكون بذلك قد تم إطلاق سراح جميع أفراد الطاقم.

    وأشار بيان الشركة الصادر، اليوم، إلى أن بحارين اثنين تم إطلاق سراحهما يومي 9 و12 أكتوبر/تشرين الأول على التوالي، مشيراً إلى أنه تم إطلاق باقي أفراد السفينة الـ 10، ولم تؤكد الشركة في بيانها إذا ما تم الإفراج عن الناقلة أم مازالت محتجزة في ليبيا، بحسب وكالة "أنباء الشرق الأوسط".

    يذكر أنه تم إطلاق سراح اثنين من طاقم السفينة المحتجزة في ليبيا، يومي 9 و12 أكتوبر الجاري، ليصل عدد المطلق سراحهم إلى 12 شخصا هم جميع أفراد الناقلة.
    وكان الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف قد كشف، أمس الأول الثلاثاء، عن إمكانية الإفراج عن جميع أعضاء طاقم ناقلة النفط الروسية في ليبيا.

    واحتجزت الناقلة "ميكانيك تشيبوتاريف" التي تحمل العلم الروسي، في 16 سبتمبر/أيلول الماضي، قرب السواحل الليبية، وعلى متنها 12 من أفراد طاقمها بشبهة محاولة لتهريب وقود من ميناء زوارة غرب العاصمة الليبية طرابلس.

    الكلمات الدلالية:
    ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook