11:35 GMT05 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    شهدت منطقة “مجذوب” الواقعة وسط ولاية (سعيدة)، غرب الجزائر، حالة استنفار قصوى إثر عثورة سيدة كانت تقوم بأعمال حفر في “أساسات” منزلها على 27 قنبلة.

    وقد تطلب الأمر تدخل فرقة تابعة للجيش الوطنى الشعبي الجزائري بهدف تفكيك هذا العدد الكبير من القنابل التي تعود للحقبة الاستعمارية، والتي كانت مزروعة في أعماق الأرض، حيث تمت محاصرة المكان ونزع القنابل ونقلها إلى مكان مخصص لإبطال مفعولها.

    وتشير المعلومات إلى أن هذه المنطقة التي تم العثور فيها على هذه القنابل كانت في فترة الإستعمار عبارة عن معقل يعذب فيه الجنود وتلقى فيه جثتهم.

    انظر أيضا:

    تقرير: الجزائر طرف أساسي للاستقرار في الشرق الأوسط وأفريقيا
    الرئاسة الجزائرية: التغيرات في جهاز المخابرات تهدف إلى تطويره
    الجيش الجزائري يقتل قياديا من تنظيم "القاعدة"
    الكلمات الدلالية:
    قنبلة, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook