09:45 GMT12 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أكد المتحدث الرسمي للحكومة اليمنية، الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، راجح بادي، السبت، أنها تلقت دعوة من الأمم المتحدة، لعقد جولة جديدة من المشاورات السياسية مع جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) وحلفائهم، لافتاً إلى أن المشاورات الجديدة ستبحث تنفيذ قرار الأمم المتحدة 2216.

    وذكرت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، التي تعمل من عدن، أن الحكومة اليمنية، تلقت دعوة من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، نقلها مبعوثه الخاص إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ، لعقد جولة جديدة من المشاورات مع "الحوثيين" وممثلي حزب "المؤتمر الشعبي العام"، الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

    و نقلت "سبأ" عن بادي، قوله، أنه "لا وجود حالياً لما يسمى بالنقاط السبع أو غيرها، وأن الدعوة ستتركز على ثلاثة مرتكزات فقط، هي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، وقرار مجلس الأمن رقم 2216، والقرارات الدولية ذات الصلة".

    وأوضح أن الحكومة اليمنية سترد رسمياُ على الدعوة الأممية خلال 48 ساعة، مؤكداً أن الحكومة اليمنية تمد يدها للسلام وإحلال الأمن والاستقرار في ربوع البلاد.

    وكان "الحوثيون" وحليفهم الأساسي، حزب "المؤتمر" ، وافقوا في رسالة رسمية إلى الأمم المتحدة، الأسبوع الماضي، على مبادرة من سبع نقاط لإنهاء الصراع في اليمن.

    وتتضمن المبادرة تنفيذ قرارات الأمم المتحدة حول اليمن، خصوصاً القرار 2216، الذي يطالبهم بالانسحاب من المدن وتسليم أسلحتهم.

     

    انظر أيضا:

    عودة الحكومة اليمنية تمهد الطريق لوقف الحرب
    حزب المؤتمر الشعبي: "الحكومة اليمنية" تعرقل تنفيذ قرارات الأمم المتحدة
    الحكومة اليمنية لن تشارك في أي محادثات مع "الحوثيين" قبل اعترافهم بالقرار 2216
    الكلمات الدلالية:
    مشاورات, الامم المتحدة, الحوثيون, الحكومة اليمنية, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook