18:08 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تستضيف العاصمة اليونانية، "أثينا" مؤتمر "التعددية الثقافية والدينية والتعايش السلمي في منطقة الشرق الأوسط" خلال الفترة من 18 إلى 19 أكتوبر/تشرين الجاري بمشاركة ممثلين عن عدد كبير من دول المنطقة، في مقدمتهم وزير الخارجية المصري سامح شكري.

    وأوضح بيان المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، المستشار أحود أبو زيد، أن المؤتمر يهدف  إلي تطوير مبادرات لدعم ثقافة الحوار والتواصل بين الشعوب في المنطقة لنبذ العنف والتطرف وتصحيح المفاهيم المغلوطة السائدة عن الإسلام.

    ومن المقرر أن يناقش شكري مع المشاركين بالمؤتمر قضية "الإسلاموفوبيا" وما يتعرض له مواطنو منطقة الشرق الأوسط من تمييز في الدول الأوروبية قد يتطور إلي عنف في بعض الأحيان نتيجة الصورة النمطية السائدة عن الإسلام في الغرب.

    وأضاف المتحدث باسم الخارجية، بأن شكري سوف يلتقي خلال زيارته لأثينا مع كل من رئيس الوزراء اليوناني، ووزير الخارجية، ووزير الدفاع زعيم حزب اليونانيين المستقلين في الائتلاف الحاكم، وذلك للتحضير للقمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان المقرر عقدها في أثينا نهاية العام الجاري.

     كما يناقش وزير الخارجية مع المسئولين اليونانيين سبل دفع وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، بالإضافة الي الملفات الإقليمية الهامة، وعلي رأسها الأزمة السورية والوضع في ليبيا وتطورات القضية الفلسطينية علي ضوء التصعيد الذي تشهده الاراضي الفلسطينية المحتلة.

    انظر أيضا:

    بوتين يعلن عن تقدّم في تنسيق جهود مكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط
    شعبية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تزداد بشكل غير مسبوق بين شعوب الشرق الأوسط
    تنسيق مصري روسي حول مخاطر الإرهاب في الشرق الأوسط
    الكلمات الدلالية:
    التعايش السلمي, التعددية الثقافية والدينية, سامح شكري, الشرق الأوسط, اليونان, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook