23:58 GMT07 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    أعلن مسئول في الكرملين، اليوم الخميس، أن شن ضربات جوية على مواقع تنظيم "داعش" لن تكفي دون عملية برية.

    قال  رئيس ديوان الرئاسة الروسية سيرغي إيفانوف إن محاربة تنظيم "داعش" و"جبهة النصرة" يجب أن تنفذ من قبل الجيش السوري والقوات الكردية.

    وأضاف:

    "الضربات الجوية وحدها لن تكفي."

    وشدد سيرغي إيفانوف على أن العملية الجوية الروسية ليست عملية "ضد السنّة" أو "مع الأسد"؛ إنها عملية ضد الإرهاب.

    ووفقاً للمسئول الروسي، موسكو تأمل أن الاجتماع الذي كان مقررا بين وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف ونظيره جون كيري سيكون بمثابة خطوة تجاه تكوين تحالف أوسع في سوريا. 

    ونوّه رئيس ديوان الرئاسة:

    "نأمل أن التحالف لمكافحة الإرهاب سوف يشمل روسيا، السعودية، تركيا، مصر، الأردن، العراق، الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي".

    وشدد إيفانوف: "روسيا مستعدة للتعاون مع الجهات المعنية حول سوريا، كما أن حل الأزمة السورية عسكرياً لا يكفي".

    صوّت

    تهدف العملية الجوية الروسية في سوريا إلى:
    • خلاص سوريا، ومن ثم العراق، من التنظيمات الارهابية والدولية.
      16.5% (423)
    • وضع حد للنفوذ العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط.
      10.4% (265)
    • إثبات قوة روسيا العسكرية في المنطقة والعالم.
      10.1% (258)
    • جميع ما ذُكر.
      63.0% (1614)

    انظر أيضا:

    إيفانوف: نأمل في تشكيل تحالف دولي إقليمي واسع لمكافحة الإرهاب في سوريا
    إيفانوف: العملية الروسية في سوريا تستهدف الإرهابيين ولا تستهدف السنّة
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook