07:13 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    فتيات ينتفضن في الضفة الغربية

    مسؤول فلسطيني لـ"سبوتنيك": اقتحام الأقصى وتهويد القدس أحد أسباب انفجار الهبة الشعبية

    © AFP 2017/ Hazem Bader
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30320

    قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين صالح زيدان لـ"سبوتنيك"، إن الهبة الشعبية التي انفجرت جاءت نتيجة انسداد أفق العملية السياسية وتدنيس واقتحامات المسجد الأقصى وتهويد القدس والاستيطان، ونتيجة عوامل اجتماعية وأزمات طاحنة مثل المفاوضات والانقسامات والفقر والبطالة.

    وأكد أن الهبة الشعبية اندلعت بسبب عدم تطبيق قرارات المجلس المركزي التي اتخذت في شهر مارس / آذار الماضي، والتي قررت وقف التزامات أوسلو كافة، موضحا أن ما حدث في برلين من تصريحات لرئيس الوزراء الفلسطيني بنيامين نتنياهو لن يغير من الواقع شيئا، فهو يغمض عينه من سبب الانفجار وهو "الاحتلال وسياساته، مشيرا إلى أن هذه الهبة الجماهيرية متواصلة غير عابئة بمحاولة التهدئة".

    وأوضح أن مجمل الشعب الفلسطيني يدرك الأوضاع المحيطة، فالقضية الفلسطينية في الدورة الأخيرة للجمعية العامة للأمم المتحدة كادت تهمش، فلم يتم ذكرها على ألسنة العديد من أقطاب المجتمع الدولي، مشيرا إلى أن الشعب الفلسطيني يدرك الظروف المحيطة به، ويدرك أن الاعتماد على الذات والطاقات سيؤدي لاستعادة القضية من جديد لدائرة الاهتمام الإقليمي والدولي، مؤكدا أن انتفاضة فلسطينية قادمة، فالهبة الشعبية تؤكد كل يوم بأن خيار الشعب الفلسطيني لم يعد ذلك الخيار البائس الذي امتد على مدار 22 عاما من المفاوضات العبثية على أساس اتفاق أوسلو.

    وأكد زيدان أنه بسواعد الشباب الفلسطيني يمكن إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة بين الفصائل الفلسطينية، مشددا على أن الهبة الجماهيرية كي تتحول إلى انتفاضة تحتاج للتنظيم وإنهاء الانقسام، ودعوة انعقاد  الإطار القيادي المؤقت للانعقاد، وحضور فصائل منظمة التحرير إلى غزة لتشكيل حكومة التوافق الوطني وتطبيق اتفاقات المصالحة كي تتواصل هذه الهبة الجماهيرية.

    انظر أيضا:

    إصابة 16 فلسطينيا بالرصاص في مدن نابلس ورام الله والخليل
    عريقات: يجب طرح مشروع قرار على مجلس الأمن يحدد مبادئ إقامة دولة فلسطين
    مقتل فلسطيني بعد طعنه جنديا إسرائيليا في الضفة الغربية
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik