14:05 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    خسائر قطاع النفط والثروة المعدنية منذ بدء الأزمة تجاوزت 50 مليار دولار

    دمشق — سبوتنيك

     كشف وزير النفط والثروة المعدنية السوري، سليمان العباس، النقاب عن أن "خسائر قطاع النفط والثروة المعدنية نتيجة تعديات التنظيمات الإرهابية المسلحة منذ بدء الأزمة علاوة على ضربات قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، تجاوزت 50 مليار دولار".
    وقال العباس، خلال اجتماع عقده مع رؤساء المؤسسات والشركات التابعة للوزارة، إن "التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لمحاربة الإرهاب، استهدف بشكل مباشر بئري الطابية 202 و301 وبئر السيجان 146 في محافظة دير الزور (شمال شرق سوريا) ومحطة العمر لمعالجة وتصدير النفط ما أدى إلى أضرار مادية كبيرة وخاصة في الأبنية ومعدات الضخ الرئيسية".
    وأشارت التقارير الصادرة عن المؤسسة العامة للنفط السورية إلى أن "إجمالي النفط المنتج في سورية لنهاية الربع الثالث من عام 2015 والمسلم للمصافي بلغ 2.644 مليون برميل بمعدل إنتاج وسطي 9688 برميل يومياً، بينما بلغ إجمالي الغاز الخام المنتج 4.032 مليار متر مكعب بمعدل يومي 14.8 مليون متر مكعب".
    وذكرت التقارير أن "الغاز المتاح للمستهلكين بلغ 3.745 مليار متر مكعب حيث تم توزيعه لوزارة الكهرباء بنسبة 86 بالمئة ووزارة النفط بنسبة 11 بالمئة ووزارة الصناعة بنسبة 3 بالمئة.
    وبينت تقارير المؤسسة العامة للتكرير أن كمية الخامات المكررة في مصفاتي حمص وبانياس بلغت 2.970 مليون طن متري، وكمية المشتقات النفطية المنتجة 2.042 مليون طن متري ومبيعات المصافي بلغت 2.912 مليون طن.
    وأوضحت تقارير شركة محروقات أن "قيمة المبيعات الإجمالية للشركة من المشتقات النفطية والغاز المنزلي بلغت 430 مليار ليرة سورية.
    كما أشارت تقارير المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية إلى أن "إجمالي مبيعات المؤسسة من خامات مواد البناء والصناعة لنهاية الربع الثالث لهذا العام، بلغت نحو 1.264 مليار ليرة سورية فيما بلغت مبيعات الفوسفات الداخلية والخارجية 653 ألف طن بقيمة 10.253 مليار ليرة.
    واعتبر الوزير العباس أن "التحدي في المرحلة المقبلة يتمثل في المحافظة على إنتاج الغاز من حقول المنطقة الوسطى وتعزيز الإنتاج من خلال حفر آبار ذات موثوقية لتأمين إمداد محطات توليد الطاقة الكهربائية بالكميات اللازمة للتشغيل"، داعياً إلى استمرار بذل الجهود لحماية خط نقل النفط الثقيل من الرميلان إلى حمص لإمكانية إنتاج النفط من حقول الحسكة لتأمين حاجة المصافي والتشغيل الأمثل لها بأقل استهلاك ذاتي للطاقة وللفاقد، والحفاظ على جاهزيتها للعمل بطاقتها الإنتاجية الكاملة.
    كما شدّد على ضرورة العمل على المستويات كافة لتحقيق الاستقرار في إمداد السوق المحلية بالمشتقات النفطية من بنزين ومازوت وغاز منزلي وفيول، داعياً إلى الحد من الهدر بجميع أشكاله وترشيد وضبط الإنفاق ودراسة الاحتياجات بدقة وفق الأولوية وإجراء تقييم دوري للإدارات المتسلسلة وملء الشواغر بالكوادر والكفاءات المؤهلة وإيلاء الاهتمام لعمليات التدريب والتأهيل وفق برامج مدروسة وربط المسار التدريبي بالمسار الوظيفي.

    انظر أيضا:

    موسكو تؤكد استخدام "داعش" أسلحة كيميائية من صنعه في سوريا والعراق
    وزارة الدفاع الروسية تدحض نبأ "ضرب المعارضة" في سوريا
    موسكو تأمل أن يجري لقاء فيينا حول سوريا في أجواء من الثقة المتبادلة وبروح بناءة
    الكلمات الدلالية:
    سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook