18:48 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    اعتبر خبير سياحي مصري بارز أن القرار الروسي بتعليق رحلات الطيران إلى مصر إجراء مؤقت على خلفية حادث سقوط الطائرة المدنية الروسية ولن تلبث أن تعود الأوضاع إلى طبيعتها بعودة ملايين الروس لزيارة "بلدهم الثاني" مصر.

    القاهرة — سبوتنيك.

    وقال رئيس "جمعية الإنقاذ البحري وحماية البيئة" في البحر الأحمر حسن الطيب، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، "شيء محزن أن تتخذ الحكومة الروسية، قراراً من هذا القبيل، غير أنه يعد إجراءً سياسياً مؤقتاً بسبب حادث سقوط الطائرة الروسية التي كانت تقل أكثر من 200 سائح، وسوف تعود الأوضاع إلى طبيعتها".

    ورأى الطيب، أن السائح الروسي هو من سيدفع باتجاه أن يكون الإجراء الرسمي في بلاده مؤقتاً، مشيراً إلى أن نحو 3 ملايين سائح روسي يقومون سنوياً بزيارة مصر التي تعد بلدهم الثاني ولا يمكنهم الاستغناء عن زيارتها.

    كما أكد الطيب أن "السياحة في مصر تمرض ولكنها لا تموت".

    ووقعت يوم السبت الماضي، أكبر كارثة في تاريخ الطيران الروسي والسوفييتي. وكانت طائرة من طراز "اير باص-321" التابعة لشركة الطيران "كوغاليم آفيا" قد أقلعت من شرم الشيخ إلى سانت بطرسبورغ، وتحطمت في سيناء. وكان على متنها 217 راكبا و7 من أفراد الطاقم لقوا جميعا حتفهم.

    ويواجه قطاع السياحة في مصر أزمة محتملة بعد وقف عدد من الدول رحلاتها لسيناء إثر حادث الطائرة الروسية المنكوبة التي سقطت يوم السبت الماضي.

    انظر أيضا:

    سلطات القرم تجهز شبه الجزيرة لتكون بديلا عن الاستجمام في مصر
    روسيا لن تتخلى عن شعب مصر
    خطة عاجلة لتلافي آثار حادث الطائرة الروسية على موسم السياحة الشتوي في مصر
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, مصر, سياحة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook