08:31 14 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    مقاتلة قاذفة سو-34

    رئيس الائتلاف الوطني السوري مستعد للقدوم إلى موسكو بعد انسحاب الطيران الروسي من سوريا فقط

    © Sputnik . Russian Ministry of Defense
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس الائتلاف الوطني السوري خالد خوجة، اليوم الجمعة، انه لن يأتي إلى موسكو للمشاركة في المشاورات بشأن التسوية السورية طالما روسيا لم تسحب طائراتها المقاتلة من سوريا.

    فيينا- سبوتنيك.

    وقال خوجة مجيباً على سؤال لوكالة "نوفوستي" بهذا الخصوص:"كلا، طالما أن الحكومة الروسية لا تسحب طائراتها من سوريا ولا تبدأ من جديد العملية السياسية في إطار بيان جنيف". 

    وأضاف خوجة،  أنه لم يتلق دعوة من روسيا للمشاركة في المشاورات حول سوريا في موسكو.

    وأفاد خوجة، عشية الاجتماع في فيينا، أن الجولة الجديدة من المحادثات في فيينا حول سوريا ينبغي أن تؤدي إلى جنيف-3، والمعارضة السورية مستعدة للمشاركة بها.

    وأكد خوجة:" انها [المحادثات] ينبغي أن تؤدي بنا إلى اجتماع جنيف-3، ونحن دائما على استعداد لاستئناف العملية من المرحلة التي أنجزت في جنيف 2".

    الجدير بالذكر أن العاصمة الروسية موسكو، كانت قد استضافت العديد من جولات المحادثات والمشاورات السياسية والدبلوماسية منذ بداية الصراع في سوريا عام 2011، واستضافت موسكو المحادثات [السورية — السورية]، يوم 29 كانون الثاني/يناير 2015، والتي استمرت لأربعة أيام، اتفق خلالها المشاركون على ما يسمى "بمبادئ موسكو"، والتي تناولت تطوير البرنامج السياسي للمصالحة الوطنية.

    بعدها احتضنت موسكو جولتين من المشاورات [السورية-السورية]، وتمكنت الأطراف المشاركة في اللقاء التشاوري الثاني، الذي تمَّ في موسكو ما بين "6-9" نيسان/أبريل 2015، من التوصل لاتفاق حول الوثيقة النهائية التي شملت 10 بنود رئيسية، وأكَّدت تلك الوثيقة على ضرورة تسوية الأزمة السورية بالوسائل السياسية فقط، على أساس توافق الآراء بين الأطراف المتصارعة، واستناداً إلى مبادئ بيان مؤتمر جنيف الصادر يوم 30 حزيران/يونيو عام 2012.

    وتجدر الإشارة، إلى أن اللقاء الأول بين الجانبين، انعقد في موسكو خلال شباط/فبراير من العام الماضي 2014، بعد انتهاء الجولة الثانية من عملية جنيف للسلام مباشرةً، ولم يتمكن الطرفان في حينها، من التوصل إلى اتفاقاتٍ محددة لحلِّ هذا النزاع المستمر منذ العام 2011، والذي أودى بحياة أكثر من 250 ألف شخصٍ حتى الآن، بناءً على التقارير التي أوردتها هيئة الأمم المتحدة. 

    وبدأت روسيا في 30 أيلول/سبتمبر الماضي بشن غارات جوية مدققة على مواقع لـ"الدولة الإسلامية" و"جبهة النصرة" في سوريا. ومنذ ذلك الحين، نفذت القوات الجوية الفضائية الروسية أكثر من 2000 طلعة قتالية، أسفرت عن مقتل مئات المسلحين وتدمير قرابة الـ 3 آلاف موقع للإرهابيين. وعلاوة على ذلك، جرى إطلاق 26 صاروخا مجنحا من بحر قزوين أصابت مواقع للمسلحين بنجاح.

    هذا ويعقد اللقاء الدولي الخاص بتطور الأوضاع في سوريا يوم غد السبت 14 تشرين الثاني/نوفمبر، في فيينا.

    انظر أيضا:

    لافروف ينوي المشاركة في لقاء فيينا القادم حول سوريا
    الكلمات الدلالية:
    حوار جنيف, الائتلاف السوري المعارض, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik