16:08 GMT04 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    لقي مصريان مصرعهما في هجمات باريس الإرهابية التي وقعت مساء الجمعة الماضي، بينما يرقد مصري آخر في حالة حرجة بأحد مستشفيات العاصمة باريس.

     أكدت قنصل مصر في باريس، سيريناد جميل، في تصريح صحفي، أنه لا توجد أي معلومات تشير إلى تورط مصريين في الهجمات الإرهابية التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس. وأوضحت أن جواز السفر المصري الذي تم العثور عليه في ملعب "ستاد دي فرانس" والذي أشارت التقارير الأولية في وسائل الإعلام العالمية، إلى أنه يخص واحدا من المهاجمين، هو في الحقيقة خاص بشاب مصري يدعى وليد عبد الرازق يوسف والذي يرقد حاليا في إحدى مستشفيات باريس وهو في حالة حرجة.

    من جانبه، أشار رئيس الجالية المصرية في باريس، صلاح فرهود، أن جواز السفر الذي عثرت عليه الشرطة الفرنسية في مكان الحادث هو لمشجع كرة القدم وليد عبد الرازق، ولا علاقة له بالعناصر الإرهابية التي ارتكبت الحادث الأليم.

    وتشير المصادر إلى مقتل المصرية لمياء مونجير، البالغة من العمر 30 عاما، والتي تحمل الجنسية المزدوجة المصرية الفرنسية في أحد المطاعم بشارع شارون بباريس خلال الهجمات، إلى جانب تأكيد مقتل صلاح عماد، بينما يرقد وليد عبد الرازق يوسف، صاحب جواز السفر الذي تم العثور عليه في مكان الحادث، مصاباً في إحدى مستشفيات باريس.

    انظر أيضا:

    سلاح الطيران الفرنسي يقصف معقل "داعش" ردا على هجمات باريس
    هجمات باريس... المصريون غير متورطين وجواز السفر السوري وهمي
    التعرف على أسماء ثلاثة من الإرهابيين المتورطين في هجمات باريس
    الكلمات الدلالية:
    مصر, فرنسا, هجمات باريس, ضحايا هجمات باريس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook