00:11 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، أحمد بن حلي، إن اجتماع فيينا الذي عقد مؤخراً حول الأزمة السورية توصل إلى ما يمكن وصفه بـ "خارطة طريق" لحل الأزمة.

    وأوضح خلال تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، أنه تم الاتفاق على ضرورة توحيد المعارضة، وبدء مفاوضات بين النظام والمعارضة بهدف تشكيل حكومة انتقالية، وإجراء انتخابات برلمانية.

     وشهدت فيينا، السبت الماضي، اجتماعا ضم 17 دولة لبحث تسوية سلمية للأزمة السورية. وطرح البيان الختامي للاجتماع جدولا زمنيا محددا لتشكيل حكومة انتقالية في سوريا خلال ستة أشهر، وإجراء انتخابات خلال 18 شهرا، فيما يستمر الخلاف حول مصير الرئيس بشار الأسد.

    بينما أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن روسيا لم تغير موقفها تجاه مسألة رحيل الأسد، مؤكداً أنه لا أحد يستطيع أن يملي على الرئيس السوري ترك السلطة أم لا، لأنها قضية تخص الشعب السوري فقط. وأضاف "إن موقف روسيا حول مصير الأسد، هو أنه لا أحد يستطيع أن يملي على الأسد، الرحيل أم لا، إن مستقبل الأسد ومستقبل القيادة السورية، يمكن أن يحدده الشعب السوري فقط".

    انظر أيضا:

    الأركان العامة: القوات الجوية الروسية نفذت منذ بدء عملياتها في سوريا، أكثر من 2000 طلعة جوية
    شويغو: القوات الجوية الروسية دمرت 140 هدفاً لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا
    بوتين: يجب وضع خطة عمل مشتركة مع القوات البحرية الفرنسية في سوريا - في البحر و في الجو
    الكلمات الدلالية:
    أجتماع فيينا, الأزمة السورية, جامعة الدول العربية, أحمد بن حلي, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook