10:10 18 يناير/ كانون الثاني 2018
مباشر
    مؤتمر صحفي للحكومة المصرية ـ شرم الشيخ

    رئيس الوزراء المصري: استمرار المخاوف بشأن سد النهضة الإثيوبي

    © Sputnik. Amro Omran
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    أكد شريف إسماعيل رئيس الوزراء على استمرار مخاوف مصر المتعلقة بسد النهضة الإثيوبي، وطالب، خلال تصريحات صحفية، ألا يؤثر بناء السد سلباً على حصة مصر التاريخية من مياه النيل، بالإضافة إلى عدم استغلال السد في أي غرض سياسي باستثناء توليد الكهرباء.

    ومن جانب آخر، تم الإعلان عن تأجيل الاجتماع الذي  كان مقرر انعقاده في الخرطوم في الفترة من 21 إلى 23 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، ويضم وزراء الخارجية والري في مصر وإثيوبيا والسودان، إلى نهاية الشهر.

    وأعلن مستشار وزير الموارد المائية والري في مصر، علاء ياسين، أن مصر اشترطت عقد الاجتماع السداسي (وزراء الخارجية والري" قبل الاجتماع الثلاثي (وزراء الري في الدول الثلاث) لتطبيق اتفاقية المبادئ التي تم توقيعها من رؤساء الدول الثلاث.

    وعقد وزراء الموارد المائية لكل من إثيوبيا والسودان ومصر الاجتماع التاسع للجنة الثلاثية الوطنية، في القاهرة، يومي 7 و8 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وخلال الاجتماع أعربت مصر عن مخاوفها من مواصلة الحكومة الإثيوبية العمل في بناء السد. وفي نهاية الاجتماع، اقترحت مصر عقد اجتماع مشترك على مستوى وزراء الخارجية والموارد المائية والري بالدول الثلاث في القاهرة في أقرب وقت ممكن قبل نهاية هذا الشهر لمناقشة الشواغل المصرية.

    انظر أيضا:

    مصر: إثيوبيا لم تلتزم بالمعايير الدولية في بناء سد النهضة
    استمرار الخلافات بين مصر وإثيوبيا حول سد النهضة
    اجتماع حاسم لإنهاء الخلافات حول سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    سد النهضة, وزارة الموارد المائية والري, رئيس الوزراء المصري شريف امساعيل, إثيوبيا, السودان, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik