21:12 17 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الحبيب الصيد

    الحبيب الصيد: ضرب مؤسسة الرئاسة يبرز أن الارهابيين قادرين على تنفيذ أعمالهم

    © AFP 2017/ FETHI BELAID
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 14510

    أكد رئيس الحكومــة التونسية الحبيب الصيد، أنه قد تم الانفاق، منذ قليل، خلال اجتماع "خلية الأزمــة"، على تطبيق اجراءات حالة الطوارئ بكل صرامــة، بداية من الليلة .

    ودعا الصيد، خلال مؤتمر صحفي، الجميع لاحترام إجراءات حظــر التجوال، لأن مصلحة البلاد في خطر، موضحاً أن العمليات الارهابية اتخذت منحى خطير خاصة وأن عملية البارحــة وقعت في قلب العاصمـة وعلى بعد 200 متراً من وزارة الداخلية.

    وتابع، "ضرب مؤسسة الرئاسة يبرز أن الإرهابيين قادرين على تنفيذ عماليتهم في أي مكان".

     ودعا الصيد المواطنين الى مساعدة قوات الأمن على تطبيق القانون، والإلتزام بما يفرضه تطبيق حالة الطوارئ وحظر التجول، كما طالب الأحزاب والمنظمات الوطنية بالوحدة وتكاتف الجهود، من أجل التغلب على آفة الإرهاب.

    واتخذت وزارة النقل التونسية عدة إجراءات، أهمها تشديد مراقبة المنافذ على الأشخاص والعربات والبضائع، وأخذ الإحتياطات اللازمة للتصدي لكل محاولات الاختراق، مع ضمان تواصل الحركة التجارية بالموانئ.

    وإضافة إلى ذلك، تقرر تغيير المنفذ العلوي للمطار، وغلق الجسر العلوي بصفة احتياطية، والسماح في الوقت الحاضر للمسافرين فقط بالدخول لبهو المطار، بدون مرافقين الذين تدعوهم إلى احترام الإجراءات وتفهمها.

    وأكد وزير الصحة التونسي سعيد العايدي، في بيان صحفي، الأربعاء، أن عدد ضحايا العملية الإرهابية التي استهدفت حافلة للأمن الرئاسي في شارع محمد الخامس بالعاصمة بلغ 13 قتيلاً و20 جريحاً.

    وأوضح العايدي أن 4 مدنيين أصيبوا بجروح خلال التفجير الإرهابي، مؤكداً أن حالتهم مستقرة، ولا وجود لخطر على حياتهم وسلامتهم.

    وفي سياق متصل، عقد وزير النقل التونسي محمود بن رمضان، الليلة الماضية، جلسة طارئة على أثر العملية الإرهابية.

    انظر أيضا:

    الرئاسة التونسية": "انتحاري" نفذ الهجوم على الحرس الرئاسي
    الكلمات الدلالية:
    هجوم ارهابي, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik