13:18 19 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    وحدات حماية الشعب الكردي

    قائد كردي لـ"سبوتنيك": في سوريا تقاتل مجموعات "جهادية" متعددة

    © AFP 2017/ Bulent Kilic
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 15520

    علق القائد الميداني في "وحدات حماية الشعب" الكردية صالح مسلم، في حديث لـ"سبوتنيك" على التطورات في المنطقة، عقب إسقاط مقاتلة تركية للقاذفة الروسية من طراز "سوخوي 24"، التي كانت عائدة من مهمة قتالية ضد الإرهابيين في منطقة جبل التركمان، مؤكداً أن زعم أنقرة بـ"حماية التركمان"، عمل إستعراضي، ليس إلا.

    وكانت أنقرة، أعلنت، وفي أكثر من مناسبة، أن وحدات حماية الشعب الكردية السورية، تنظيم إرهابي،  ولكنها استقبلت، أثناء سير الانتخابات التركية، في السابع من يونيو/حزيران الماضي، على أراضيها القائد العسكري للوحدات صالح مسلم، الذي أجرى اتصالات مع مسئولين أمنيين أتراك.  

    وأوضح مسلم أن المنطقة (جبل التركمان)، والتي تريد أنقرة أن تجعلها منطقة "حظر طيران"، تحوي أكثرية كردية، إضافة إلى التركمان والعرب والطوائف السيريانية والآشورية المسيحية.

    وأكد مسلم أن الوحدات الكردية السورية تعمل بمعزل عن نشاط حزب "العمال الكردستاني" المحظور في تركيا.

    وأضاف، "لا يجب مقارنتنا بحزب العمال… هدفنا العمل في إطار وحدة الدولة السورية، على أساس الحصول على حكم ذاتي في مناطقنا… نحن شكلنا كيانا جديدا، وبانتظار أن تعلن الحكومة المركزية في سوريا عن شكل جديد لنظام الدولة، وسنعيش في مناطقنا جنباً إلى جنب مع العرب والتركمان".

    وأكد المسئول الكردي أن حزبه لا يسعى لعلاقات خاصة مع الولايات المتحدة، وبالنسبة لروسيا فهي دخلت المنطقة، حديثاً، ولم تشمل عمليات سلاح الجو الروسي منطقة الأكراد، بعد، مؤكداً على حرص حزبه على تطوير العلاقة مع روسيا الاتحادية. 

    وأضاف، "تنظيم "الدولة الإسلامية" ومن يرعاه، هم أعداء للإنسانية … الخطر أصبح يهدد، ليس فقط المنطقة، وإنما البشرية بأسرها".

    وتابع، "إلى الآن، فإن علاقات التعاون مع روسيا لم تبدأ بعد… ولكننا سنكون سعداء في حال أتيحت لنا مثل هذه الفرصة".

     وبخصوص حادثة إسقاط القاذفة الروسية، قال مسلم، "إنه، وبعد أن تدخلت قوى خارجية في شئون المنطقة، وعلى رأسها تركيا، فإن الأمل بالخلاص قد اختفى… الطائرة الروسية أسقطت قرب الحدود مع تركيا، في منطقة اللاذقية، حيث لا تواجد لبلدات تركمانية كبيرة فيها… تركيا ترعى الجهاديين وتسمح لهم بالمرور عبر أراضيها إلى سوريا … ومنها جبهة "النصرة" و"داعش"… وهي تنظيمات حاولت السيطرة على المنطقة، وكان الطيران الروسي يمنعها".

    واعتبر مسلم أن تركيا تأوي وتساعد الإرهابيين لمقاصد اقتصادية، ولوضع يدها وتعزيز سيطرتها على هذه المنطقة.

    انظر أيضا:

    العراق... 4 قتلى في صفوف القوات الكردية بهجوم لـ "داعش" على كركوك
    إيفانوف: الضربات الجوية على مواقع "داعش" لن تكفي دون عملية برية ينفذها الجيش السوري والقوات الكردية
    العملية السياسية لحل المسألة الكردية متوقفة بسبب التصعيد الأمني
    الكلمات الدلالية:
    وحدات حماية الشعب الكردية, تركيا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik