17:35 17 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    جنود أمريكيون في العراق

    العراق ينفي حاجته لأي قوات برية أجنبية على خلفية إعلان واشنطن نيتها إرسال قوات خاصة

    © Sputnik. Talgat Kaliev
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 9620

    جدد العراق رفضه لأي قوات برية أجنبية على أرضه، لافتاً إلى أن الكلام مع الولايات المتّحدة كان حول زيادة الضربات الجوية بشكل يتناسب مع العمليات العسكرية على الارض.

    موسكو — سبوتنيك.

    وقال الناطق باسم الحكومة العراقية، سعد الحديثي، في تصريح خاص لسبوتنيك "موقف الحكومة العراقية بصدد وجود أو نشر قوات برية قتالية تقوم بمهام قتالية مباشرة أجنبية من أي دولة من دول العالم أمر لم يتغير، وموقف الحكومة العراقية بهذا الصدد هو أن العراق ليس بحاجة إلى قوات برية تقوم بمهام قتالية مباشرة من أي طرف من الأطراف".

    وأضاف الناطق: "مؤخرا طلبنا زيادة الضربات الجوية بشكل يتناسب مع العمليات العسكرية على الأرض، وقلنا إن زيادة هذه الضربات أمر ضروري وتكثيف وتشبيع هذه الضربات أصبح أمرا ملحاً، ونحن على استعداد إذا ما استدعى ذلك، للبحث في زيادة أعداد المستشارين وليس القوات المقاتلة البرية، هذا الذي تم التفاهم عليه مع الجانب الأمريكي وليس شيء آخر".

    وأوضح الحديثي "ليست هناك مشكلة في زيادة أعداد المستشارين حسب الحاجة الميدانية لهم، يعني هذا قرار يحق للقادة الميدانيين، قرار فني وليس قرار سياسي فيما يتعلق بالعدد، لكن فيما يخص حشد قوات مقاتلة لا يوجد حقيقة اتفاق مع الجانب الأميريكي على هذا الأمر، يعني هذا الأمر لم يحضر في البحث ولم يتم الاتفاق عليه مع الجانب الأمريكي.

    وأشار إلى أن دور المركز التنسيقي الرباعي لا يتعلق بالضربات الجوية، ولكنه متمم لجهود العراق في محاربة الإرهاب، و"من ضمنها دول التحالف الدولي التي تشارك في ضربات جوية في العراق منذ حوالي أكثر من عام حتى الآن".

    وحول التعاون مع روسيا، قال الناطق الرسمي "التنسيق مع الجانب الروسي يصب على جانبين في المجال العسكري والأمني والمجال الأول هو التسلح، وعقود التسلح مع الجانب الروسي وإرسال هذه الشحنات وهو أمر يجري بين آونة وأخرى، وهو يسهم في تحديث قدرات القوات العراقية، الجانب الآخر يتعلق بالتنسيق في المجال الاستخباراتي من خلال تبادل المعلومات وهذا الأمر اعتقد أنه مفيد للقوات العراقية ولم يتم الاتفاق على خطوات ثالثة".

    وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد اعلن، سابقاً اليوم، أنه لا يمكن إجراء عمليات عسكرية في العراق دون موافقة الحكومة، وذلك تعليقاً على كلام وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر، مساء يوم أمس الثلاثاء، أن الولايات المتحدة ستنشر قوات خاصة في العراق للقيام بعمليات ضد "داعش".

    انظر أيضا:

    في العراق: الأمريكان خرجوا من الباب، هل يعودون من الشباك بحجة "داعش"؟
    العبادي: العراق ليس بحاجة لقوات برية أجنبية لقتال "داعش"
    بوادر أزمة بين العراق وإيران
    الكلمات الدلالية:
    واشنطن, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik