02:50 21 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    بشار الأسد

    بشار الأسد: الروس يحمون منطقتنا وأنفسهم وأوروبا من خطر الإرهاب

    © AFP 2017/ Sana
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 100540

    أجرت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية مقابلة مع الرئيس السوري بشار الأسد.

    وقال الرئيس السوري خلال المقابلة، بحسب وكالة "سانا" السورية للأنباء، إن "الدعم الروسي للشعب السوري والحكومة السورية لعب منذ البداية إلى جانب الدعم القوي والراسخ لإيران دورا مهما جدا في صمود الدولة السورية في محاربتها للإرهاب".

    وأضاف: "نحن دولة ذات سيادة. فعندما أراد الروس تشكيل تحالف ضد الإرهاب.. فإن أول شيء فعلوه كان الشروع في نقاشات مع الحكومة السورية قبل أي طرف آخر ثم بدؤوا بمناقشة القضية نفسها مع حكومات أخرى ثم أحضروا قواتهم الجوية.. وبالتالي فإن هذه هي الطريقة القانونية لمحاربة الإرهاب".

    ولفت بشار الأسد إلى أن "علاقتنا بالروس تمتد إلى أكثر من خمسة عقود وقد كانت لهم دائما طواقم عسكرية في سورية"، موضحا أنه "ليست هناك أي قوات روسية برية في سورية باستثناء الطواقم التي يرسلونها مع قواتهم العسكرية وطائراتهم لحراسة القواعد الجوية.. وهذا أمر طبيعي.. ليست لديهم أي قوات برية تقاتل مع القوات السورية على الإطلاق".

    وحول الدوافع الكامنة وراء القرار الروسي قال: "من منظورنا.. منذ بدأ التحالف الغربي عملياته فإن "داعش" توسع و"جبهة النصرة" توسعت وكل منظمة إرهابية أخرى توسعت واستولت على المزيد من الأراضي في سورية والعراق. ونستطيع أن نرى ذلك التوسع كواقع معاش في أوروبا أيضا اليوم بعد ما حدث في باريس مؤخرا وفي حادثة شارلي ايبدو… كم من الخلايا الإرهابية توجد الآن في أوروبا.. كم من المتطرفين صدرتم من أوروبا إلى سورية.. هنا يكمن الخطر.. يكمن الخطر في وجود حاضنة.. ويستطيع الروس رؤية ذلك بوضوح.. إنهم يريدون حماية سورية والعراق والمنطقة وأنفسهم.. بل وحماية أوروبا.. ولا أبالغ حين أقول إن الروس يحمون أوروبا اليوم".

    انظر أيضا:

    بشار الأسد: ضربات بريطانيا وفرنسا في سورية غير قانونية ولن تحقق أي نتيجة
    فابيوس: بقاء الأسد في الحكم حتى مجيء حكومة انتقالية
    الأسد: أردوغان فقد أعصابه لأن فشل مجموعاته الإرهابية يعني نهاية حياته السياسية
    بشار الأسد: التنظيمات الإرهابية انحسرت بعد تدخل روسيا
    الكلمات الدلالية:
    الأسد, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik