17:30 17 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الحشد الشعبي في الأنبار

    مقتل قيادي بـ"داعش" في الفلوجة و40 مسلحاً في الرمادي

    © AFP 2017/ Haidar Hamdani
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 15920

    لقي أحد قادة تنظيم "الدولة الإسلامية" ("داعش") مصرعه، اليوم الأحد، في اشتباكات بين مسلحي التنظيم وقوات الجيش العراقي، في الفلوجة بمحافظة الأنبار، غربي العراق.

    القاهرة — سبوتنيك

    وأكد مصدر محلي لوكالة الأنباء العراقية "واع" أن الإرهابي المدعو أبو عائشة، قُتل أثناء المعارك الضارية بين القوات العراقية المدعومة من الحشد الشعبي وأبناء العشائر مع عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي في محيط الفلوجة.
    وتتزامن عمليات الجيش العراقي في الفلوجة مع تحركات لبعض القوات في مدينة الرمادي، عاصمة محافظة الأنبار بوسط العراق، وذات الأغلبية السنية، وأكبر محافظات البلاد مساحةً.
    وقال قائد عمليات الأنبار، اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، إنه تم تصفية 40 مسلحاً من "داعش" خلال العمليات التي تنفذها عناصر العمليات المشتركة "بإسناد من طيران التحالف الدولي والطيران العراقي والمدفعية والقطعات الأرضية المساندة الأخرى"، كما تم "تفجير 14 مركبة مفخخة يقودها انتحاريون".
    وأوضح المحلاوي أن تنظيم "داعش" مُني بخسائر فادحة بالأرواح والمعدات في مدينة الرمادي التي يسيطر عليها التنظيم الإرهابي منذ أيار/مايو الماضي، وذلك بعد فشله بالهجوم على القوات الأمنية المتواجدة في محيط مركز المدينة وخاصة المحور الشمالي منها.
    واستهدفت طائرات القوات الجوية العراقية، صباح اليوم الأحد، تجمعين لعناصر التنظيم ودمرت عجلة تابعة لهم في قاطع بيجي بمحافظة صلاح الدين شمال العراق، وفقاً لبيان صادر عن خلية الإعلام الحربي العراقي.
    وقال البيان إن "طيران الجيش وجّه ضربة جوية لتجمعين لعناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، ما أسفر عن مقتل وجرح العديد منهم وتدمير عجلة نقل وقتل من فيها في منطقة الحراريات في قاطع بيجي.
    وفي العاصمة بغداد، أعلنت إدارة العمليات في بيان، ضبط وتفكيك 4 عبوات ناسفة، في منطقتي هور الباشا شمالي بغداد ودونم جنوبها، إضافةً إلى ضبط مخبأ به 15 قنبلة هاون ومواد متفجرة أخرى في منطقة الكيلو 14 جنوبي بغداد.
    كما حرّرت القوات العراقية، بحسب بيان عمليات بغداد الذي نشرته "واع"، مختطفين اثنين في نقطة على الطريق الدولي السريع، ولم تحدد هوية الخاطفين.
    وتشهد مناطق عدة في العراق عمليات عسكرية تجريها قوات الجيش العراقي، ومتطوعي الحشد الشعبي، ومسلحي العشائر العراقية مدعومين بطائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد مسلحي التنظيم الذي يسيطر على مدينتي الموصل بمحافظة نينوى والرمادي بمحافظة الأنبار، إلى جانب تواجدهم في عدة مناطق في محافظتي صلاح الدين وديالى.

    انظر أيضا:

    إرتفاع حصيلة العراقيين ضحايا قصف "التحالف الدولي"
    الخارجية العراقية تستدعي السفير التركي وتسلمه مذكرة احتجاج
    من يقف وراء غزو أنقرة العراق
    العراق ينتظر تفسيرا على دخول القوات التركية
    الكلمات الدلالية:
    داعش, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik