23:41 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    السعودية

    السعودية تسعى للإضرار بإيران

    © AFP 2018 / Fayez Nureldine
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    10103

    لا تزال تداعيات إعدام السلطات السعودية للمعارض البارز، رجل الدين الشيعي، نمر باقر النمر، السبت، تتوالى على العلاقات السعودية الإيرانية، المتوترة أصلاً.

    وكان أبرز هذه التداعيات، إعلان السعودية المفاجئ قطع العلاقات الدبلوماسية مع  إيران، رداً على اقتحام محتجين على إعدام النمر، مقر السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد بشمال البلاد، ما اعتبر على نطاق واسع "ذروة التوتر بين الدولتين"، منذ سنوات.

     واعتبر النائب السابق في مجلس الشورى السعودي محمد آل زلفة، في حديث لـ"سبوتنيك"، الاثنين، أن الخطوة التي اتخذتها السعودية، هي "محاولة منها لأن تثبت للعالم كله وللعرب والمسلمين أن إيران دولة خارجة عن القانون الدولي، بتعديها على السفارة السعودية في طهران"، بحسب زلفة.

    و تخشى السعودية من  صعود إيران كقوة إقليمية في المنطقة، خصوصاً بعد أن وقعت طهران اتفاقا نووياً مع مجموعة (5+1) في يوليو/تموز الماضي، يفرض قيوداً على برنامجها النووي، مقابل رفع العقوبات.

    وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في وقت سابق، أن هدف إيران رفع العقوبات المفروضة عليها، مع نهاية يناير/كانون الثاني الحالي، وذلك بمقتضى الاتفاق الذي توصلت إليه مع القوى الكبرى، وهذا "ليس مستحيلاً".

    انظر أيضا:

    السعودية لا يهمها رد فعل الولايات المتحدة تجاه قطع العلاقات مع إيران
    الأمم المتحدة تدعو السعودية لوقف تنفيذ أحكام الإعدام
    واشنطن تدعو للهدوء بعد إعلان السعودية قطع العلاقات مع إيران
    الكلمات الدلالية:
    تداعيات, اعدام النمر, ايران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik