03:33 GMT15 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أجبرت القوات الديمقراطية السورية والوحدات الكردية المتقدمة باتجاه منطقة منبج، نحو 170 مسلحاً من تنظيم "داعش" الإرهابي على الفرار إلى تركيا، وكان الدواعش قاموا بقطع التيار الكهربائي مساءً، وتسللوا من منبج في ريف حلب إلى جرابلس الحدودية، ومنها إلى تركيا.

    وأوضح مصدر موثوق، لـ"سبوتنيك" أن المسلحين الفارين أعلنوا أن الحدود ومعبر جرابلس نقطة ساخنة، وذلك لمنع الاقتراب والتمويه على هروبهم، علماً أن القوات الكردية سيطرت على  منطقة أبو قلقل في حلب، التي يمركز فيها تنظيم "داعش".

    كما سيطرت القوات على قرية قرصوخي، التي تبعد عن منبج 10 كم، وذلك بعد اشتباك عنيف مع عناصر "داعش"، وأدى ذلك إلى وقوع قتلى وجرحى من الطرفين.

    وأضاف المصدر، "إن الوحدات الديمقراطية والكردية تستعد لاقتحام محافظة الرقة، التي يتمركز فيها تنظيم داعش الإرهابي"، مؤكداً أن الوحدات السورية الديمقراطية استطاعت التصدي لسيارة مفخخة كانت متوجهة إلى مقر اللواء  93، الذي يضم حالياً عناصر من الوحدات الديمقراطية والكردية، وقتل الانتحاري الإرهابي من "داعش"، وتمت  مصادرة السيارة.

     

    انظر أيضا:

    إيفانوف: الضربات الجوية على مواقع "داعش" لن تكفي دون عملية برية ينفذها الجيش السوري والقوات الكردية
    الكلمات الدلالية:
    معارك, وحدات حماية الشعب الكردية, داعش, الرقة, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook