15:18 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    وضعت وزارة الخارجية السورية، الاثنين، كلا من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، في صورة الأوضاع، عقب المجزرة الدموية التي نفذها تنظيم "داعش" الإرهابي بحق المدنيين السوريين في "البغيلية" بمحافظة دير الزور.

    وكانت عناصر" داعش" ارتكبت مجزرة "البغيلية"، في وقت سابق، وذلك بعد الهزائم التي تتلقاها في مواجهة  الجيش السوري على جبهات عدة، وأشارت الأنباء إلى مقتل نحو 20 شخصاً من عناصر الدفاع الشعبي، وإلقاء جثثهم في نهر الفرات.

    وبحسب ما نقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن الخارجية السورية، "إن هذه الجريمة الدموية هي استمرار لسلسلة الأعمال الإرهابية الهمجية والممنهجة التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية المسلحة في سوريا، المدعومة من دول إقليمية ودولية، وتقوم بتسخير هؤلاء الإرهابيين لخدمة مصالحها الضيقة وأجنداتها الجيوسياسية في المنطقة".

    واعتبرت الخارجية أن هذه الأفعال الشنيعة، التي تنفذها التنظيمات الإرهابية، "تستوجب من مجلس الأمن اتخاذ الإجراءات الرادعة بحق الدول الداعمة والممولة للإرهاب العابر للقارات".

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يطرد إرهابي داعش من البغيلية بعد ارتكابهم مجزرة بحق الأهالي
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, الامم المتحدة, الحكومة السورية, مجزرة البغيلية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook